بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تنظيم الوقت
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:17 am من طرف نجلاء السويكت

» القدماء المصريين
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:09 am من طرف نجلاء السويكت

» كل ما يتعلق بالكمبيوتر
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:05 am من طرف نجلاء السويكت

» كيف نربى أبناءنا على الحياة الإيجابية؟
السبت يناير 17, 2015 4:11 pm من طرف ساعد وطني

» كيف اتعلم الفوتوشوب؟؟
الخميس يناير 01, 2015 11:24 pm من طرف رغد الفرحان

» تجربة التعليم في فنلندا
الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 10:12 am من طرف نجلاء السويكت

» المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين 1435- 1434
الأربعاء ديسمبر 25, 2013 1:23 pm من طرف ايلاف القحطاني

» معلومات مصورة للابداع
السبت نوفمبر 16, 2013 9:46 pm من طرف نجلاء السويكت

» الترشيح للكشف عن الموهوبين
السبت نوفمبر 16, 2013 9:42 pm من طرف نجلاء السويكت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

التبادل الاعلاني

إعلام المسلمين بفضائل العدل ومزاياه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إعلام المسلمين بفضائل العدل ومزاياه

مُساهمة من طرف ساعد وطني في الخميس سبتمبر 29, 2011 1:19 pm


إعلام المسلمين بفضائل العدل ومزاياه، يجعلهم يحرصون على التمسك به، طمعاً في تحقيق هذا الفضائل، التي تتضمن:

1 ـ إدراك محبة الله تعالى، فالله عز وجل يحب المقسطين يقول الحق تبارك وتعالى:وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ المائدة: 42

2 ـ الدخول في رحمة الله سبحانه وتعالى والحصول على مغفرته يوم القيامة؛ فالحاكم العادل يدخله الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله... وذكر منهم الإمام العادل.

3 ـ دخول الجنة؛ فالذين يتحرون العدل في أفعالهم سيكون جزاؤهم الجنة، ويتمتعون بالقرب من عرش الرحمن سبحانه وتعالى. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:إن المقسطين عند الله على منابر من نور الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا

4 ـ تحريم الظلم فيما بينهم: يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم حكاية عن ربه سبحانه وتعالى: يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا

إعلام المسلمين بمساوئ الظلم ومهالكه حتى يتجنبوه ويتحروا العدل بينهم، تلك المساوئ تتضمن:

أن الله قد لعن الظالمين

يقول الله تعالى:

وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ الأعراف: 44

أن الله لا يحب الظالمين

يقول الله تعالى:

وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ آل عمران: 57

أن الله لا يهدي الظالمين

يقول الله تعالى:

فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ البقرة: 258

أخبر الله سبحانه وتعالى أن الأمم السابقة إنما هلكوا بسبب طغيانهم وظلمهم

يقول الله تعالى:وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِمْ مَوْعِداً الكهف: 59.

5 ـ أن النار هي مأوى الظالمين

يقول الله تعالى:وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا الكهف: 29

ويقول تعالى أيضاً:

إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ المائدة: 29

وبهذا، يبين لنا الله ورسوله بشكل غاية في الوضوح أن الإسلام إنما هو دين عدل، ولذا فمن واجب كل مسلم أن يسعى جاهدا لإقامة العدل وتطبيقه.

أمثلة خاصة تبين حرص الإسلام على إقامة العدل.

برغم أن الإسلام قد أمر بشكل عام بإقامة العدل في جميع الأحوال والظروف، فقد كان أشد تحديداً في حالات بعينها، خاصة تلك التي يغلب فيها حدوث الظلم، أو التي قد يغض الناس عنها الطرف.

1ـ العدل في معاملة اليتامى

يقول الحق تبارك وتعالى:

إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا النساء: 10

ويقول تعالى أيضا:

وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ الأنعام: 152

2 ـ العدل في المعاملات التجارية

يقول الله تعالى:

وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ الأنعام: 152

3 ـ العدل بين الزوجات

يقول الحق تبارك وتعالى:

وَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلا تَعُولُوا النساء: 3

فتعدد الزوجات أمر مرغوب في الإسلام، كما يدل على ذلك هذا النص وغيره من النصوص. لكن، إن خشي المرء ألا يعدل بينهم، حينئذ يصبح هذا الأمر الحلال محرماً. وهذا يدل على مدى الأهمية التي وضعها الإسلام للعدل، حتى في الأمور الشخصية.

4 ـ العدل في العقوبة

روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:أيها الناس؛ إنما أهلك من كان قبلكم؛ أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، و أيم الله ـ يعني أقسم بالله ـ لو أن فاطمة بنت محمد سرقت؛ لقطعت يدها.

هذه نبذة مختصرة عن رؤية الإسلام للعدل، نسأل الله أن يجعلنا من المقسطين، ويرزقنا ثواب العدل في الدنيا والآخرة

ساعد وطني
رائعة
رائعة

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 25/09/2011
الموقع : السعودية

http://ar-ar.facebook.com/amnfkri.ksa

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى