بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تنظيم الوقت
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:17 am من طرف نجلاء السويكت

» القدماء المصريين
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:09 am من طرف نجلاء السويكت

» كل ما يتعلق بالكمبيوتر
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:05 am من طرف نجلاء السويكت

» كيف نربى أبناءنا على الحياة الإيجابية؟
السبت يناير 17, 2015 4:11 pm من طرف ساعد وطني

» كيف اتعلم الفوتوشوب؟؟
الخميس يناير 01, 2015 11:24 pm من طرف رغد الفرحان

» تجربة التعليم في فنلندا
الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 10:12 am من طرف نجلاء السويكت

» المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين 1435- 1434
الأربعاء ديسمبر 25, 2013 1:23 pm من طرف ايلاف القحطاني

» معلومات مصورة للابداع
السبت نوفمبر 16, 2013 9:46 pm من طرف نجلاء السويكت

» الترشيح للكشف عن الموهوبين
السبت نوفمبر 16, 2013 9:42 pm من طرف نجلاء السويكت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

التبادل الاعلاني

من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الأربعاء أبريل 20, 2011 8:27 am

سيكون هناك اذاعة يومية ولكل يوم موضوع يتعلق بالموهبة


عدل سابقا من قبل نجلاء السويكت في الثلاثاء أبريل 10, 2012 1:11 pm عدل 2 مرات

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الأربعاء أبريل 20, 2011 8:28 am

يوم السبت


موهبتك ... كيف تكتشفها وتنميها
________________________________________


يقـول العـالِـم النفـسي إبراهـام ماسلـــو:
«المـوهبة، هــي طاقـات، تُطالــــب باستغلالها، ورغبة في كل شخص لتحقيق ذاته، وعزم متواصل على تطوير الذات، واحترامها، وتحقيق الإنجازات».
ويقــول الأستـاذ الــدكتـور يوسف عز الدين عيسى:
«الموهبة، هي عطية من الله. لكن لابد أن يبـذل صاحبهـــا جهـــداً في الدراســـة، (في مجالها)، أو في الصقل، أو التمرين، لكي تبدو واضحة لأي متذوق لكل ما هو جميل».
ويقـــول الأستاذ الـدكتور يسري عبد المحسن:
«داخل كل منا قدرات، قد يخرج بعضها إلى دائرة الضوء، حيث يستفيد منها الشخص، ويُفيد. وقد يظل بعضها كامناً في دائرة الظلام، لا يتم اكتشافه على مدى حياته».
فاكتشاف الهواية
(التي هي أول خطوة نحو اكتشاف الموهبة). وممارستها عند كل شخص في وقت مبكر من عمره، يعتبر شيئاً هاماً، وحيوياً، حيث يساعد على اكتمال النمو، والنضج النفسي، وعلى الإحساس بالذات، والكيان الشخصي.
فكـيف تكتشف موهبتك الكامنة؟

أولاً: اكتشاف ميولك :
إن حبك، وميولك إلى أن تؤدي عملاً معيناً، يمكن أن يدلك على نوع الموهبة الدفينة في نفسك.
إن ميولك هي التي تدفع بك نحو أمر معيــــن دون ســواه، وهــذه الميول تبدأ في سن مبكرة من الطفولة. وعلى كل أسرة أن تراعي أطفالها في هذه الميول.
فإذا وُجد أن الطفل لديه ميول للرسم مثلاً فشجعه ... وهكذا.ولكن تأكد من أن ميولك تتجه بك إلى الطريق الصحيح، المؤدي إلى الموهبة، كهدف في حد ذاتها.
ثانياً: راقب درجة اقتناعك:
إذ يجب أن يكون الشخص مقتنعاً فعلاً، بما يود أن يفعله، وأن يزيد معرفته به، وأن يخـوض في بحاره الآمـنـة. فإن الاقتناع يولِّد لدى الشخص طاقة نفسية، وعاطفية تكون مثل الجائزة الجميلة، لأنك سوف تدرك وتتأكد من أصالة الموهبة الكامنة.
ثالثاً: راقب درجة سرعة تعلمّك:
إن سرعة تعلّم الفنون في مجال موهبتك، هي علامة على قدرتك على النجاح فيه، وعلى أصالة الموهبة فيه.
لكن، لا تنسَ أن التعلّم يستمر طوال الحيــاة، بأكملهــا، حتــى لــو كان بطيئاً في بعض المجالات التي لا تجد موهبتك الكامنة، فيها.
رابعــــاً: ترقــب لحظة البراعة، وومضة الإتقان :
يمكنك أن تحدد مركز الـموهبـة عندك، وذلك بأن تراقب لحظة إتقانـــك، وبراعتك في التنفيـــذ.
انظــر بعيـن فاحصة، متيقنة تلك الموهبة، فهي القادرة على أن تلمــح لحظــة الإتقـــــان.
خامساً: لاحظ مدى التنفيذ التام للإتقان:
فإن اللاعب الموهوب، يقوم بأحسن ألعابه دون وعي وبصورة آلية. وكذلك عند الكتابة الموهوبة لقصة، فإن أحرف الكتابة تبدأ في الإنسياب.. فتأتي رسالته واضحة، ومقنعة.

فالتنفيذ الكامل لمرحلة من مراحل الموهبة، هو امتــداد كلّي لنشاط يحدث فـي كــل مرة تقوم فيها بهذا النشاط. وهو الدليل على وجود الموهبة.

فيمكنك أن تفحص وتُحسن التنفيذ التام لخطوات أداء الموهبة، خلال فترة من الوقت. فإن الاقتناع، الذي يحصل بعد عملية التنفيذ يدفع الشخص الـموهــوب إلى تكــرار ما قام به.. والتكرار يولّد التحسن، وتألق الموهبة.
لتبقى مــوهـبـتـك حـيّة وفعـاّلة
بعد أن تكتشف موهبتك التي كانت كامنــة، وخافيــة عن الأنظار طويلاً، يكون عليك دور مهم، أن تقوم به، وتنجزه، لكي تنمّي هذه الموهبة المُكتشفة حديثاً، فتبقى حية في أعماقك، فعَّالــة في حياتك، ومثمرة في مستقبلك وذلك عن طريق الآتي:
أولاً: عليك بالتعلم:

فبالتعلم يكتسب عقلك قدراً محترماً ومتميزاً من المعرفة عن الموضوع الذي تحبه، ومن الخبرة فيما تميل إلى ممارسته عملياً.
ولأن الموهبة تحتاج إلى دراسة مستفيضة، وإلى الالتزام بمنهج معين، فعليك بالالتحاق بأحد المؤسسات التعليمية المتخصصة، أو بالتلمذة على يد المتمكنين، دراية وخبرة، هنا في هذا المجال، لكي تحصل على ما لديهم من معارف تفيدك.
كما يمكنك الحصول على المزيد من التعلم بالاطلاع على الكتب المعاصرة، وعلى الأبحاث الحديثة في مجال موهبتك، وكذلك بالاحتكاك الثقافي بنماذج حية ناجحة.
اختر المُعلم، سواء كان شخصاً، أو كتاباً، فتُضاء لك طريـــق التعلــم في مجال موهبتك.
ثانياً: واظب على التدريب:
أن تتدرب على إجادة تنفيذ موهبتك، وإخراجها بشكل عملي إلى الحيــاة، يعنــي أن تقـوم بالخطـوات العمليـة فـي تنفيـذ العمل الــذي يتعلـــق بالموهبــة في مجالهــا - سواء العلمي أو الفني، أو الاجتماعي - وفيــه تحــــاول أن تــقـوم بخطوات العــمل بالـطريـقـة الصحيحة، ووفــقـاً للمبادئ الأساسيــة لــه، وذلك بصفة منتظمـة، وفـي أوقـات محددة.
وفـي هــذه المرحلة مــن التدريب، احرص على أن تخضع نشاطك لمتخصص متمكن، لكي يكشف لك عما هو صحيح، وما هو سلبي في أداء التدريب، أو فـي خطــوة التنفـيــذ، وبـذلـك تعرف كيفية تفادي الخطأ في التنفيذ، وكذلك كيفية الأداء الصحيح، وذلك من أجل ضمان وصولك إلى الكفاءة في الأداء.
وتأكد من أن أهم وسائل التدريب المثمر، هو أن تكرر أداء العمل على الوجه الصحيح، حتى يصبح من السهل عليك أداؤه، وكذلك تنمية قدرتك، بتقدمك في إجادة فنون موهبتك.
و تأكد أن كل شخص منا، وبدون استثناء، لديه موهبة ما، لكنها من نوع مختلف عن الآخر.
المهم، هو أن تعرف كيف تتعرف على موهبتـك، التــي منـحك إياها الله عز وجل، وأن تتوصل إلى قدراتك الطبيعية المميزة، الكامنة فتنميها.. لكي تشعر بالرضا والابتهاج وبمزيد من الثقة بنفسك. فتفيد نفسك، وتفيد مجتمعك.



تقوم رسالة المؤسسة في الأساس على اكتشاف الموهوبين ورعايتهم، ودعم وبناء وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع بمفهومه الشامل في المملكة لكي يتمكن الموهوبون وبفئاتهم المختلفة من استغلال وتسخير مواهبهم لخدمة ذلك عبر آليات ووسائل مختلفة تتراوح ما بين البرامج والخدمات والمؤتمرات والمعارض

كما أعرب الأمين العام للمؤسسة الدكتور خالد بن عبد الله السبتي عن عظيم الشكر والعرفان أصالة عن نفسه وباسم منسوبي المؤسسة على الدعم الكبير والمتواصل الذي تجده المؤسسة دوما من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - رئيس المؤسسة حفظه الله وسمو ولى عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ، وحرص القيادة وولاة الأمر على تمكين المؤسسة لأداء رسالتها في تهيئة ودعم وبناء مجتمع الموهبة والإبداع.

وأشار الدكتور السبتي إلى أن : " التعديلات الجديدة قد شملت إعادة هيكلة المؤسسة، وتعديل بعض الصلاحيات لإعطائها مزيدا من المرونة والفاعلية في

ودورها الهادف إلى بناء بيئة الإبداع والموهبة وتطويرها ودعمها بما يخدم الازدهار والتنمية المستدامة في المملكة العربية السعودية من خلال العديد من الآليات والوسائل منها رعاية الموهوبين والمبدعين من الذكور والإناث ودعم القدرات الوطنية في إنتاج الأفكار الابتكارية والسعي لإيجاد رواد من الشباب المبدع والموهوب في مجالات العلوم والتقنية بما يدعم في النهاية كافة مجالات التنمية التي تنشدها المملكة لرفاهية مواطنيها " .

ويمثل دعماً كبيراً لتحقيق الرؤية الوطنية للموهبة والإبداع 1444هـ (2022) والتي تسعى من خلالها أن تكون المملكة مجتمعا مبدعا تبرز فيه القيادات الشابة الموهوبة والمبتكرة ذات التعليم والتدريب المتميز وبما يدعم الازدهار والتنمية المستدامة في المملكة.

وأكد الأمين العام على أهمية هذا التوجه لمسيرة المؤسسة قائلا :"إن ذلك يعتبر مطلباً مهماً واستراتيجياً للمرحلة القادمة، ويمثل تجاوباً مع متطلباًت العولمة ودخول المملكة منظمة التجارة العالمية وازدياد حدة التنافس بين الدول وشركات القطاع الخاص الوطنية والأجنبية ، ويساعد مجتمع الموهبة والإبداع في تقديم ابتكارات وإبداعات ذات قيمة اقتصادية يتم تسويقها واستثمارها لخدمة التنمية والاقتصاد الوطني."

مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع

هي مؤسسة وطنية حضارية تحظى برئاسة خادم الحرمين الشريفين، ويوليها – حفظه الله - الاهتمام الكبير والمباشر بشكل مستمر.

«ليحمل كل منا دوره والمسؤولية تجاه هذا الحدث الذي تعيشه هذه المؤسسة التي ليست حكراً على أحد، بل هذه شراكة بيننا جميعاً نحن المواطنين دون استثناء».

بهذه الكلمات عبر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع عن طبيعة هذه المؤسسة وأهدافها الرامية إلى تشجيع الموهوبين وتنمية مواهبهم.

وقال حفظه الله في كلمة ألقاها عشية الإعلان عن المؤسسة التي اختار اسمها بنفسه : «إن الموهبة دون اهتمام من أهلها أشبه ما تكون بالنبتة الصغيرة دون رعاية أو سقيا، ولا يقبل الدين ولا يرضى العقل أن نهملها أو نتجاهلها، لذلك فإن مهمتنا جميعاً أن نرعى غرسنا ونزيد اهتمامنا ليشتد عوده صلباً، وتورق أغصانه ظلاً يستظل به بعد الله لمستقبل نحن في أشد الحاجة إليه، في عصر الإبداع وصقل الموهبة وتجسيدها على الواقع خدمة للدين والوطن»
الـرؤيـــة
أن تصبح المملكة مجتمعا مبدعاً فيه القيادات والكوادر الشابة الموهوبة والمبتكرة ذات التعليم والتدريب المتميز ما يدعم التحول إلى مجتمع المعرفة وتحقيق التنمية المستدامة
رسالة المؤسسة
دعم بناء وتطوير بيئة ومجتمع الإبداع بمفهومه الشامل في المملكة لكي يتمكن الموهوبون وبفئاتهم المختلفة من استغلال وتسخير مواهبهم لخدمة الوطن
نبذة عن المؤسسة
مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع مؤسسة وطنية حضارية تحظى بدعم خادم الحرمين الشريفين.
ورسالتها الأساس هي اكتشاف الموهوبين ورعايتهم، و تتمثل هذه الرسالة عملياً في الأهداف التالية :
1.تحسين ما يقدم لتربية الموهوبين وتوسيعه
2.رفع مستوى وعي المجتمع بشأن التعليم والابتكار
3.دعم النماء الدائم للمملكة









عدل سابقا من قبل نجلاء السويكت في الأربعاء أبريل 20, 2011 9:06 am عدل 3 مرات

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الأربعاء أبريل 20, 2011 8:29 am

يوم الاحد


أهم خصائص الموهوبين


القدرة على التعبير الكتابي اللفظي، واستخدام المفردات العميقة.القدرة على التفكير المجرّد، واستخدام الحواس بفاعلية.سرعة التعلم، والدافعية الذاتية.القدرة على التنظيم.الضبط والتحكم في المواقف المتنوعة.الميل إلى البحث في الفرضيات والعلاقات السببية، والاستمتاع بذلك.
دقة الملاحظة، وحفظ المعلومات، وتوظيفها بفاعلية.الميل إلى استنباط المعلومات، وإنتاج الأفكار الجديد

حصول الأفراد على درجات عالية في الاختبارات، إذ يُظهرون قدرة عالية في التحصيل الأكاديمي في مجال محدد أو أكثر مثل مجالات الرياضيات، والعلوم، واللغات.
القدرة على التذكّر بسهولة، والقدرة العالية على الانتباه.القدرة على استيعاب الموضوعات المتقدمة في مجالات اهتمامهم.السرعة في اكتساب المعلومات الأساسية في مجالات اهتمامهم.الميل إلى التعمق والبحث في مجالات اهتمامهم.
القدرة في الحكم على قدراتهم وقدرات الآخرين ونقدها.
الميل إلى القراءة المتقدمة في مجال تخصصهم.امتلاك حماسة واضحة في مجال تخصصهم.

تَظهر القدرات الإبداعية عند الطلبة الذين ينُتجون أفكاراً تتّسم عادةً بالأصالة والتشعُّب، كما أن لديهم القدرة على التوسع في طرح هذه الأفكار وتطويرها، بالإضافة إلى القدرة على النظر للأفكار والموضوعات بطرق غير مألوفة.
الحساسية للمشكلات، والقدرة على إعطاء حلول متعددة لها.
الأصالة، والطلاقة، والمرونة، والإسهاب في التفكير والتعبير اللفظي والكتابي.سعة الخيال.
تحمُّل الغموض والتعقيد.الفضول، والمغامرة، وحب الاستطلاع.الميل إلى التفكير المستقل.التمتع بسرعة البديهة، وحسّ الدعابة.
تتضح القدرات القيادية عند الطلبة الذين يظهرون قيادة أكاديمية أو اجتماعية ضمن المجموعة. وتتضمن: القيادة، واستخدام القوّة (السُّلطة)، والتفاعل البنّاء والمُنتج مع الآخرين، وضبط الذات، وتوجيه العمل الاجتماعي العام.
التمتع بمفهوم عالٍ للذات. التوقعات العالية من الذات والآخرين.
القدرة على ضبط الذات والآخرين وتنظيمهما.الميل إلى تطوير الذات والآخرين.الشعور مع الآخرين، ودعمهم، والتمتع بالقبول من قبلهم.
القدرة على تحمل المسؤولية.
اتخاذ القرارات بفاعلية، وتحمل مسؤولية اتخاذها.
القدرة على التنبُّؤ بالنتائج، واستشراف المستقبل.
تَظهر القدرات الفنيّة والأدائية عند الطلبة الذين يبدون أداءً عالياً في مجالات: الرسم، وصنع الأفلام، والدراما، والمسرح، وفي المهارات الحركية الدقيقة والكبرى مثل النشاطات الحركية والرياضية.
التمتع بقدرة عالية في التعبير عن الذات والمشاعر، من خلال الفن بأنواعه والدراما والأدب.
التمتع بالقدرة على إيصال المشاعر بطرق غير لفظية.
الميل إلى الاهتمام بالأعمال الفنيّة للآخرين وتقديرها والحكم عليها.
الرغبة في المشاركة بالنشاطات الرياضية أو الفنيّة المختلفة.
القدرة على تنفيذ نشاطات حركية معقدة.التمتع بدقّة الحركة وتناسقها.
التمتع بمهارات يدوية عالية.
التمتع بحسّ واضح للعلاقات المكانية.الميل إلى تجريب أدوات ونشاطات جديدة.

الإسلام والموهبة

نظر الإسلام للموهبة على أنها عطية ونعمة من الله يجب على المسلم أن يؤدي شكرها ؛ ومن هنا ظهرت كفاءات ومواهب سابقة في تاريخ أمتنا المجيد ، أنارت فاهتدت وهدت .

وإذا دققنا النظر في تاريخ الأمم والحضارات لم نجد أمة ظهرت فيها كل تلك المواهب والقمم مثل أمة الإسلام.

فلقد وجد الموهوبون في ظل دولة الإسلام أرضًا خصبة لنمو إبداعهم ، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم أصفى الناس بصيرة ، فاستخرج مكنونات وذخائر أصحابه – رضي الله عنهم - ، كلاً على قدر طاقاته واستعداده وميوله .

فلولا تربية الرسول صلى الله عليه وسلم تلك ما ظهر صدق الصديق ، ولا عدل الفاروق ، ولا حياء عثمان ، ولا شجاعة علي ، ولا حكمة أبي الدرداء ، ولا دهاء عمرو بن العاص – رضي الله عنهم أجمعين - ، وما كان ليظهر هذا الجيل المتفرد إلا برعاية تفجر الطاقات وتعلو بالهمم .. ولله در القائل :

أئمة شرف الله الوجود بهم ساموا العلا فسموا فوق العلا رُتبًا

فهاهو الرسول صلى الله عليه وسلم يرعى موهبة الأطفال ، ويحملهم المسئوليات الثقال التي ينؤ بحملها مائة رجل من رجال اليوم – كل حسب طاقاته - .

فعلي رضي الله عنه ينام في فراشه صلى الله عليه وسلم ليلة الهجرة ، ويولي أسامة بن زيد رضي الله عنه جيشًا فيه أبو بكر وعمر وعثمان جنودًا ، ويثق في قوة حفظ زيد بن ثابت رضي الله عنه فيأمره بتعلم العبرانية والسريانية فيتعلمهما في أقل من 17 يوم .

أما عن الموهوبات فلقد ذخر الإسلام بهن .. فهاهي " حفصة بنت سيرين " تحفظ كتاب الله وهي ابنة اثنتي عشرة سنة وتفهمه تفسيرًا ، وكان أبن سيرين إذا أشكل عليه شئ من القرآن يقول : اذهبوا فاسألوا حفصة كيف تقرأ؟!

وكان المجتمع الإسلامي يهيئ فرصًَا متكافئة لكافة طوائف المجتمع وطبقته ؛ فلا فرق بين مولى وسيد ، فشمل الإسلام بعدله جميع الناس وارتفع بمكانة الإنسان ، وأفاد من جميع الطاقات والملكات ..

فانظر إلى مكانة " نافع مولى ابن عمر " رضي الله عنه والذي قال عنه البخاري : أصح الأسانيد .. مالك عن نافع عن ابن عمر [ سلسلة الذهب ] .... وانظر إلى منزلة " عكرمة مولى ابن عباس " رضي الله عنه الذي اعتقه وأذن له بالفتيا بعد أن انتهى إليه علم التفسير عنه ، وأخذ من علمه سبعون أو يزيدون من أجلاء فقهاء التابعين .

ومن واقع نظرة الإسلام ؛ والواقع الذي تجسدت فيه النظريات التربوية الحديثة ، وجب على الوالدين اولا والجميع ثانيا الاهتمام بالموهوبين ، حتى ترجع لحضارتنا وأمتنا رونقها وبهاءها الذي تاه وذاب وسط حضارات الآخرين .


عدل سابقا من قبل نجلاء السويكت في الأربعاء أبريل 20, 2011 9:12 am عدل 2 مرات

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الأربعاء أبريل 20, 2011 8:29 am

يوم الاثنين

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الأربعاء أبريل 20, 2011 8:29 am

يوم الثلاثاء

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الأربعاء أبريل 20, 2011 8:30 am

يوم الاربعاء

الاسلام والبيئة


يحتفل العالم سنويا بيوم البيئة، ويباهي العالم الغربي بهذا اليوم، وسبقه الاسلام في التنادي بالحفاظ على البيئة ورعايتها، والمتأمل في الإسلام وتشريعه، وبخاصة آيات القرآن الكريم، وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، يجدها قد زخرت بنصوص عديدة في الاهتمام بالبيئة، والحفاظ عليها، ورعايتها.


ويتجه الإسلام إلى البيئة اتجاهين اثنين، الاتجاه الأول: الحفاظ عليها، وعدم إفسادها، وتخريبها، وفي ذلك يقول الله تعالى: (ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها) فهو ينهى هنا عن أي لون من ألوان الإفساد في الأرض، ومنها بلا شك الإفساد البيئي، فقد أعطى الله الإنسان البيئة صالحة لخدمته، مسخرة لأغراضه الصالحة، ولذا كان عليه أن يحافظ على صلاحها، ويجعلها صالحة كما تسلمها، وألا يكون معول هدم فيها، وإلا صار مفسدا في الأرض، ويبين القرآن موقف الله عز وجل من المفسدين: (إن الله لا يحب المفسدين)، فمطلوب من المسلم أن يحافظ على البيئة، فما وجده فيها من خير ونماء يحافظ عليه، ولا يدمره ولا يفسده.



ومنذ أن أشرق نور الإسلام على يد سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم- قام بتخليص البشرية من تبعات الجهل والوثنية، وأرسى لنا قواعد النظام والعادات الحميدة والأخلاق الفاضلة. وحث على ما حث عليه بالالتزام بالنظافة كعنوان للفرد المسلم المؤمن بالله ربا وبمحمد هاديا ومبشرا ونذيرا" اللهم صلي وسلم عليه"


فالنظافة في البيئة المدرسية والتي نحن جزء منها، وينبغي أن نكون قدوة لغيرنا، لأننا نحمل راية العلم خفاقة، فيجب علينا نحن طلاب المدارس أن نحث ونحرص على النظافة والنظام فيما بيننا والمحافظة على مكتسبات مدرستنا، وان لا نقوم بالعبث بكل ما أحاط به سور مدرستنا ابتداء بالمبنى، حيث لا يجوز الكتابة على جدرانه أو إتلاف موجودات الفصل من الطاولات والكراسي والكتابة عليها، وان نحافظ على كتبنا ودفاترنا نظيفة حيث أن نظافتها وحسن تنظيمها ينعكس على صاحبها ، وان نحافظ على مظهرنا وهندامنا نظيفا مرتبا، وان نقوم بتقليم أظافرنا ، حيث أن ذلك كله وبتضافرنا جميعا لتحقيقه يعود علينا وعلى مدرستنا وإدارتها الموقرة بالسمعة الحسنة. كما يجب أن نحافظ على ساحات المدرسة وقاعاتها نظيفة وعدم إلقاء المخلفات على أرضها.








النظافة والنظام سمة من سمات التحضر والرقي، والإسلام يحثنا على الطهر ويأمرنا بالنظافة قال تعالى: ( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين) *** البقرة 222



نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الثلاثاء أبريل 10, 2012 1:13 pm

لا تنسي عزيزتي المعلمة من تكريم المشاركات وكل من تعاون معك

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الثلاثاء أبريل 10, 2012 1:15 pm

من الاذاعة اختصري اهم النقاط واجعليها نشرة توزع وتعلق في الفصول وفي لوحة الاعلانات الخاصة بموهبة

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف ايلاف القحطاني في الأحد سبتمبر 02, 2012 12:13 am

السلام عليكم يا استاذتي الفاضله : اسمي ايلاف القحطاني وانا انا كنت في الطالبات والمرشحات في الطالبه الوهوبه وكنت موهبة في المشاركه في جميع اعمال المدرسه والقراءة بالاذاعه والاشراف ومواهب اخرى اذ كنتي تريدين معلومات اكثر فانا بالصف الاول متوسط الف وسوف احدثك عن موهبتي وشكرا

ايلاف القحطاني
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 1100
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف جوري القحطاني في الأربعاء سبتمبر 19, 2012 1:40 pm

مشكوووورة مس نجلاء

جوري القحطاني
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 1807
تاريخ التسجيل : 11/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف ايلاف القحطاني في الأربعاء سبتمبر 19, 2012 1:49 pm

شكراً

ايلاف القحطاني
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 1100
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف جوري القحطاني في الأربعاء سبتمبر 19, 2012 3:09 pm

عفوا ههه

جوري القحطاني
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 1807
تاريخ التسجيل : 11/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من فعاليات أسبوع الموهبة الاذاعة اليومية

مُساهمة من طرف ايلاف القحطاني في الأربعاء سبتمبر 19, 2012 8:27 pm

ههههههه

ايلاف القحطاني
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 1100
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى