بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تنظيف الدهون من الكبد
الخميس أكتوبر 02, 2014 12:57 am من طرف نجلاء السويكت

» من فوائد المكسرات
الأربعاء أكتوبر 01, 2014 10:36 am من طرف نجلاء السويكت

» تجربة التعليم في فنلندا
الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 1:12 am من طرف نجلاء السويكت

» معاناة طالبة جديدة "̯
الإثنين سبتمبر 29, 2014 11:48 pm من طرف نجلاء السويكت

» الفصل الدراسي الثاني 1435 هـ
الأربعاء يوليو 30, 2014 8:33 pm من طرف نجلاء السويكت

» المعلمات مايفهمون
الجمعة مايو 23, 2014 5:41 pm من طرف زائر

» نصـائح عامة للتفوق
الأحد مايو 18, 2014 2:16 am من طرف نجلاء السويكت

» مراجعة توحيد ثالث م الفصل الدراسي الثاني
الثلاثاء مايو 06, 2014 3:52 am من طرف نجلاء السويكت

» اهتمي بحب صديقاتك
السبت مايو 03, 2014 8:22 am من طرف منار العقلان

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
نجلاء السويكت
 

التبادل الاعلاني

برنامج إرشادي لتخفيف من قلق الإمتحان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

برنامج إرشادي لتخفيف من قلق الإمتحان

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في الخميس مايو 24, 2012 10:18 am




تعد ظاهرة القلق من الظواهر الإنسانية التي تناولها العديد من الباحثين في ميدان علم النفس . فيلاحظ القلق عند الأشخاص في مناسبات مختلفة من حياتهم , إنه يُلاحظ عند الآباء والأمهات ورجال السياسة والاقتصاد والعاملين في القطاعات المختلفة , وكذلك يُلاحظ عند العديد من التلاميذ وطلاب المرحلة الثانوية .إن الحديث عن القلق كثير في أيامنا الحاضرة . ولهذا نلاحظ أن القلق يوجد لدى طلاب المرحلة الثانوية بدرجات متفاوتة مختلفة تمتد بين القلق البسيط الذي يظهر على شكل الرعب والفزع ,فالقلق يُعتبر عند البعض فشل في دفاعات الفرد التي تستهدف حمايته من مواجهة مخاوفه وقلق الخبرات الماضية .

إن التعرف على ظاهرة القلق التي تعتري طالبات المرحلة الثانوية يُساعدنا على فهم أسبابها والعوامل التي تؤثر فيها . ومن أسباب ذلك القلق أن هذه المرحلة تعتبر مرحلة تحديد المستقبل الأولى لدخول الجامعة وتعتبر هذه المرحلة مرحلة تحديد الهوية وذلك لان اكتساب الإحساس بالهوية ضروري لاتخاذ القرارات .
وسوف يضل هناك صراع بين خبرات المراهق ومطالب المجتمع مما يؤدي إلى الإحساس بالقلق والتوتر ويترتب على ذلك أن طالبة المرحلة الثانوية تلجئ إلى استخدام الحيل مثل المبالغة في المثالية والنشاط الزائد , والاستغراق في الخيال وأحلام اليقظة والتأخر الدراسي.مما ينعكس على إحساسها بالانفصال والاغتراب والقلق والفشل في عدم قدرة المراهقة على تخطي الهوية .

وعلى هذا فالقلق يُعرف بأنة :- عبارة من العبارات اللغوية العامة يًشير إلى حالة من توقع الشر أو الخطر والاهتمام الزائد وعدم الراحة أو عدم الاستقرار أو عدم سهولة الحياة الداخلية للفرد,
وكذلك يعرف بأنة :- حالة مزعجة ومؤلمة ويظهر ذالك في سعي الفرد إلى الخلاص منة وإبعاده بالإضافة إلى أنه مصحوب بمجموعة من الإحساسات والتغيرات الجسدية وخاصة منها الاضطرابات التي تصيب التنفس وضربات القلب .

وبهذا إذا زاد الشيء عن حده أنقلب ضده و ولهذا فالقلق أنواع منها:-

1)قلق موضوعي.
2)قلق عصابي .
3)القلق الخلقي.

فالأول قلق سوي شعوري بسبب وجود إشارة في العالم الخارجي تدل على وجود الخطر , فهو يساعد على الإنجاز والنجاح. أما الثاني خوف من مجهول يبدو شديداً وهذا قلق مرضي .أما الثالث يُشبه العصابي فهو يظهر بصورة مخاوف وهو يؤثر على الفرد تأثير سلبي .


مصطلحات البحث

القلق يُعرفه مارسان بأنه :- حالة من التوتر الشامل الذي ينشاء خلال صراعات الدوافع ومحاولات الفرد وراء التكيف. وتعرفه مي بأنة :- إدراك التهديدات الموجهة نحو قيمة ما يعتبرها الفرد أساسية في وجوده كشخص. (جابر وآخرون,2002,325).
أما تعريف راجح فهو :- الخوف من خطر دائم أو عقاب يحتمل أن يحدث لكنة غير مؤكد الحدوث كخوف المجرم من انفضاح أمرة هذا أي أنه خوف قد لا يستطيع الفرد الهروب منه واختفاء ه كخوف التلميذ بعد تأديته الامتحان.(راجح,1973, 134) .
قلق الامتحان:- هو شعور الطالب قبل وأثناء الاختبار بالضيق والتوتر وخفقان القلب وكثرة التفكير,مما يعيقه عن الأداء الجيد في الاختبار .(كامل,2008, 26).

ويعرفه سيلرجر على أنه :- سمة في الشخصية في موقف محدد ويتكون من الانزعاج والانفعالية وهذا أبرز عناصر قلق الامتحان ويحدد الانزعاج على أنه اهتمام معرفي لخوف من الفشل وتحدد الانفعالية على أنها رد فعل للجهاز العصبي.(تشادلز سيلرجر,1984, 53).
تعريف البرنامج الإرشادي:- هو مجموعة من الخدمات التي تتضمن النشاطات الإرشادية المختلفة التي تهدف إلى إحداث تغيير معين في حالة أو موقف ما للفرد أو الجماعة وذلك من خلال اكتساب الخبرات الجديدة التي تساعد بالتالي على النمو العقلي ولاجتماعي والمهني والأكاديمي وقد يشترك في تنفيذه جهات عده ضمن المؤسسة التعليمية .(العاني,2009, 24).


ملخص البرنامج:-
* * مجال البرنامج الإرشادي :- القلق من الامتحانات .
** نشاط البرنامج الإرشادي :- الجلسات الإرشادية – الواجبات المنزلية – الأنشطة الدينية – الأنشطة الاجتماعية – الأنشطة الرياضية .
** تحديد المشكلة :- ارتفاع نسبة القلق لدى طالبات المرحلة الثانوية وخاصة قبل الامتحانات في (مدرسة علي بن أبي طالب للبنات).

** الأهداف الإجرائية للبرنامج:-

** أن ينخفض مستوى القلق لدى الطالبات ويتفرع من هذا الهدف الأهداف الإجرائية التالية:-

أ‌) إكساب الطالبات القيم الدينية .
ب‌) تحقيق المهارات الاجتماعية .
ت‌) التدرب على إشباع الحاجات النفسية .
ث‌) تعزيز السلوكيات الاجتماعية الايجابية وإطفاء السلوكيات السلبية .
ج‌) إتاحة الفرصة للطالبات لكي يتحدثن ويُعبرن عن الأفكار والمشكلات التي تؤدي إلى القلق والعمل على مواجهاتها .
وتنفذ هذه الأهداف الإجرائية من خلال الإجابة على الأسئلة التالية
س1) من المستفيد من البرنامج؟
المستفيد من البرنامج (15)طالبة ويمثلن (20%) من طالبات الصف الثالث الثانوي في (مدرسة علي بن أبي طالب ) بمدينة إب وذالك بعد تحديد مستوى القلق لديهن بتطبيق مقياس القلق والذي حصلت علية المرشدة من المراجع وبعض الدراسات السابقة.

س2) متى تستفيد من البرنامج الإرشادي ؟

تستفيد الطالبات من هذا البرنامج من تأريخ (21/11/2010م) إلى (22/1/2011م) تقريباً بواقع جلسة كل أسبوع في (مدرسة علي بن أبي طالب)في مدينة إب بعدد(11) جلسات وزمن كل جلسة مابين(45-60) دقيقة .

س3) كيف يستفيدين الطالبات من البرنامج؟
يستفيدين من هذا البرنامج من خلال الجلسات الإرشادية والأنشطة الاجتماعية والرياضية والدينية والواجبات المنزلية .
** الوسائل والأنشطة المحققة لهدف البرنامج الإرشادي :-

يعتمد اختيار الوسائل والأنشطة على الإمكانات المادية والبشرية المتوفرة في المدرسة وهي :-

1)الواجبات المنزلية .
2)الجلسات الإرشادية .
3) النشاطات الاجتماعية والدينية والثقافية .

** تقويم البرنامج الإرشادي :-

يعتمد تقويم البرنامج عل نوعين هما:-

أ) التقويم المرحلي ويتم الاستعانة بالتالي
1) الأسئلة التي تعقب كل موضوع ,

2) المناقشة التي تعقب كل جلسة لما تم إنجازه في الجلسات الإرشادية ب) تقويم نهائي:- حيث سيتم تقويم البرنامج لتأكد من تحقيق الأهداف والهدف العام عن طريق إجراء اختبار قبلي واختبار بعدي للطالبات لمعرفة الفرق في معدل درجاتهن في الاختبار.


الجلسة الأولى :-
عنوان الجلسة (تعارف + بناء العلاقة الإرشادية )
الهدف/ تقريب المسافة بين الباحثة المرشدة وبين الطالبات في المرحلة الثانوية (المسترشدات ) في مدرسة (علي بن أبي طالب )للبنات في مدينة إب , بحيث تحقق الأهداف التالية :-

1) تقديم الباحثة نفسها للمسترشدات .
2) أن تتعرف الطالبات على طبيعة العملية الإرشادية وأنشطتها المختلفة .
3) الاتفاق على قوانين الجلسات كالمشاركة والالتزام بمواعيد الجلسات , واحترام آراء الآخرين.
4) تأكيد سرية محتوى الجلسة.
طريقة التنفيذ:- الحوار والمناقشة .
الخطوات الإجرائية المتبعة في الجلسة /
** في البداية قامت الباحثة المرشدة بالترحيب بالمشاركات وقامت بالتعريف عن نفسها , ثم تركت المجال للمشاركات للتعارف والتعريف بأنفسهن .
** ثم قامت بعد ذالك بتوضيح عمل المرشدة والمهنة والمهمة التي من أجلها تم اختيارهم والتي هدفها التعاون بين أفراد المجموعة الإرشادية وإعطاء فكرة عن البرامج الإرشادية وما يحتويه من جلسات وآليات العمل فية.
** التوكيد للمسترشدات على الالتزام بالسرية وأن المعلومات لن تستخدم إلا لإغراض البحث فقط.
** تحدثت الباحثة عن الأهداف العامة والخاصة بشكل عام والبرنامج الإرشادي بشكل خاص .
** ثم قامت الباحثة بتوضيح أهمية البرنامج الإرشادي في تخفيف مستوى القلق عن طالبات المرحلة الثانوية ** توضيح الأنشطة التي سوف يتضمنها البرنامج والتي منها (الدينية , والثقافية, والاجتماعية .).
** وكذالك قامت الباحثة بالاتفاق مع الطالبات المسترشدات على أنسب الأوقات التي لا تتعارض مع أوقات دروسهن وقوانين العمل الجماعي وعدد الجلسات.
** السماح للمسترشدات الطالبات بطرح التساؤلات .
** ثم قامت الباحثة بالإجابة على جميع التساؤلات بصراحة وصدق
** تقويم الجلسة من خلال بطاقات التقويم المرحلي للجلسات.
الجلسة الثانية
المجال/ نشاط اجتماعي
الهدف/ تعريف أعضاء الجماعة الإرشادية بمفهوم القلق وقلق الامتحان , وأصنافه ,وأسبابه,وأعراضه التي تصاحبه.
طريقة التنفيذ/ الحوار والمناقشة , نشرات ومطبوعات , مادة نظرية تتحدث عن قلق الامتحان .
الخطوات الإجرائية المتبعة في الجلسة
** قامت الباحثة بمراجعة المشاركات ما تم الحديث عنة في الجلسة السابقة لكي يتم الربط بين الجلسات .
** التمهيد لموضوع الجلسة وإطلاع الطالبات المشاركات على الخطط الرئيسية للجلسة وتذكير الطالبات بقوانين وقواعد العمل .
** ثم طرحت الباحثة عدة أسئلة للتعرف على مفهوم القلق بصورة عامة وقلق الامتحان بصورة خاصة , وأعراضه , وأسبابه , وذلك من خلال استثارة أفكار الطالبات ثم قامت الباحثة بتعديل بعض هذه المفاهيم والأسئلة .
** ما مفهوم القلق لدى كل واحدة من المشاركات ؟
** ماهي الأعراض التي تشعر بها الطالبة عند حدوث القلق عامة وقلق الامتحان خاصة؟
** ماهي أسباب هذا القلق وأصنافه؟
** قامت بعد ذلك المشاركات بالإجابة على التساؤلات السابقة ثم قامت الباحثة بالتحدث عن تلك النقاط والمحاور كما يلي:-
تعريف القلق العام/ هو حالة توتر شاملة ومستمرة نتيجة توقع تهديد خطر فعلي أو رمزي قد يحدث ويصاحبها خوف غامض , وأعراض جسمية ونفسية .
قلق الامتحان/ هو شعور الطالب قبل وأثناء الاختبارات بالضيق والتوتر وخفقان القلب وكثرة التفكير مما يعيقه عن الأداء الجيد في الاختبار.

أصناف القلق:-
1) القلق الموضوعي العادي/ حيث يكون مصدرة خارجيا وموجوداً فعلاً ويطلق علية أحياناً أسم القلق الواقعي أو الصحيح أو السوي , ويحدث هذا في مواقف التوقع أو الخوف من فقدان شيء مثل القلق المتعلق بالنجاح في عمل جيد أو امتحان أو الإقدام على الزواج أو انتظار نباء هام أو الانتقال من القديم إلى الجديد ومن المعلوم إلى المجهول .
2) القلق العصابي/ هو قلق داخلي المصدر أسبابة لاشعوري مكبوتة غير معروفة ولا مبرر لها ولا يتفق مع الظروف والسلوك العادي.
أسباب القلق/
1) الاستعداد الوراثي في بعض الحالات .
2) الاستعداد النفسي ((الضعف النفسي العام )) والشعور بالتهديد الداخلي والخارجي التي تفرضه بعض الظروف البيئية بالنسبة لمكان الفرد وأهدافه .
3) مواقف الحياة الضاغطة والضغوط الحضارية والثقافية والبيئية الحديثة.
4) قد يكون القلق استجابة مكتسبة قد تنتج عن القلق العادي تحت ظروف معينة.
أعراض القلق/ أ) الأعراض الجسمية والتي منها :-
- الضعف العام .
- توتر العضلات.
- نقص الطاقة الحيوية والنشاط والمثابرة والتعب.
- النشاط الحركي الزائد .
- الأزمات العصبية الحركية .
- الصداع المستمر .
- تصبب العرق .
- شحوب واصفرار الوجه .
- سرعة النبض والخفقان.
- ارتفاع ضغط الدم.

ب) الأعراض النفسية ومنها الأتي:-
• القلق العام.
• العصبية والتوتر العام.
• القلق على الصحة والعمل والمستقبل.
• عدم الاستقرار ز
• الشعور بعدم الراحة .
• الحساسية النفسية .
• الاكتئاب العابر.
• التشاؤم .
• توهم المرض.
• الإحساس بقرب النهاية .
• ضعف التركيز وشرود الذهن .
• ضعف القدرة على العمل .
• سؤ التوافق.
تقويم الجلسة / يتم من خلال مناقشة ما دار في الجلسة وورد فيها ومدى ألا ستفاد منها بالإضافة إلى تقويم الجلسة من خلال بطاقة التقويم المرحلي للجلسات.

الجلسة الثالثة
المجال/ نشاط ديني .
الهدف/ غرس بعض القيم الدينية والخُلقية .
طريقة التنفيذ/ القصص
الخطوات الإجرائية المتبعة في الجلسة /
** قامت الباحثة بمراجعة المشاركات ما تم الحديث عنة في الجلسة السابقة لكي يتم الربط بين الجلسات .
** قامت بعد ذالك الباحثة بالتحدث عن قصة آدم وحواء .
** ثم قامت الباحثة باستنتاج بعض المواقف من هذه القصة وربطها بموضع البرنامج الأساسي وهو القلق كما يلي:-
قصة آدم وحواء/ عندما أكلا من الشجرة التي نهاهما الله عنهما قال تعلى (( يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين . فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما درى عنهما من سؤتهما وقال مانهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين وتكونا من الخالدين .................. إني لكما من الناصحين فدلهما ................ فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سؤتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة ونادهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما أن الشيطان لكما عدو مبين وقالا ربنا ظلمنا أنفسنا إن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.))
نستنتج من مواقف عصيان آدم وحواء الذي وصفة القرآن الكريم عدد من الحقائق المهمة التي تتعلق ببعض الظواهر النفسية التي عرضت لها كثير من النظريات النفسية والتربوية في هذا العصر والحقائق هي :- 1) الشعور بالذنب وتأنيب الضمير ما عبر عنة فرويد في نظريته حديثاً بقلق الضمير.
2 ) الخبرة وهي كل شيء أو موقف يعيشه الفرد في زمان ومكان معين أو يتفاعل معه ويؤثر فيه ويتأثر به .
كيفية توتر ذاتي آدم/ نتيجة لهذه المواقف صحبهما القلق وسؤ التوافق النفسي المنصب على الذات ولم يتفق السلوك الحادث مع مفهومة الذاتي لأنه شعر بالذنب وتأنيب الضمير نتيجة عصيانه لربة الذي كرمة وقدرة ونعمة فأصابه الخوف المفرط(القلق) مع فقدان حب الله ومن المجهول الذي ينتظره فهو لا يعلم ما سيفعل به الله فالخبرة التي أكتسبها آدم هي خبرة الجنة ثم خبرة الأرض حيث سيواجه الصراع بين قيمة الخير والشر فمرة ينتظره الخير ويحقق الأمن والسلام ومرة ينتظره الشر علية فيكون مصيره الهلاك .
ولهذا يتوجب علينا
1) تقوى الله في كل الأمور في كل منحى حياتنا .
2) التوكل على الله والوثوق به لا بسواه والصبر.
3) التوجه نحو الخير والعمل على ردع الشر وتجنبه.
4) عدم التسرع في اتخاذ القرارات.
تقويم الجلسة / مناقشة قضية آدم وحواء من خلال تفسير الآية الكريمة وكذلك من خلال بطاقات التقويم المرحلي .

الجلسة الرابعة
المجال/ نشاط ثقافي
الهدف/ الكشف عن أساليب حل المشكلات
الأهداف الإجرائية لهذه الجلسة /
1)التخفيف من القلق النفسي وحدة التوتر الناتج عن الامتحانات .
2) تناول الموضوع من قالب مسرحي فاكهي بهدف زيادة الدافعية عند أعضاء المجموعة في التخلص من حالة القلق الموجود لديهن
3) اكتشاف أساليب لحل مشكلة القلق من خلال التمثيل المسرحي .
4) تنمية العمل الجماعي بين المشاركات وبث روح التعاون والمحبة بين المشاركات .
الفنيات المستخدمة في الجلسة / أ) الحوار والمناقشة - ب) لعب الدور أو التمثيل ( من خلال عرض مسرحي هادف يوضح كيفية حل المشكلات أثناء المواقف المقلقة ).
الخطوات الإجرائية للجلسة /
** بدئت الباحثة بالترحيب بالطالبات وشكرهن على حسن التزامهن .
** ثم قامت بالاتفاق مع الطالبات على المشاركة في عمل مسرحي ثم يتم الإنفاق على مسرحية معينة الهدف منها تبصير الطالبات على كيفية إيجاد الحلول للمشكلات وخاصة مشكلة القلق.
** قامت بعد ذالك بعض الطالبات بلعب الدور من خلال التمثيل المسرحي لمشكلة قلق الطالبات قبل الامتحان
** بعد الانتهاء من العمل المسرحي قامت الباحثة بمناقشة طالبات المجموعة الإرشادية في العمل المسرحي وإعطاء فرصة لكل طالبة بالتحدث عن رأيها حول وضع الحلول المناسبة لهذه المشكلة ز
** ثم قامت الباحثة بتوظيف الإرشاد الديني (الصلاة ,و الاستغفار , والدعاء ).في زيادة الطمأنينة والأمن وخفض القلق عند الطالبات .
تقويم الجلسة / من خلال التقويم المرحلي للجلسات .
الجلسة الخامسة
المجال/ جلسة نفسية
الهدف/ التدرب على أسلوب الاسترخاء
طريقة التنفيذ/ تطبق عملي على أسلوب الاسترخاء.
الأهداف الإجرائية لهذه الجلسة /
1) إعداد الطالبات نفسياً , وانفعاليا , وجسمياً, لكي تخوض الامتحان بكفاءة عالية من الثقة بالنفس.
2) إتقان الطالبات لمهارة الاسترخاء والهدوء والاتزان الانفعالي في المستقبل.
3) بث روح الطمأنينة والأمن النفسي في نفوس الطالبات المشاركات وخصوصاً في المواقف العصابية .
4) إبعاد الطالبات عن جو التوتر والقلق خصوصاً في المواقف الاختبارية .
الفنيات المستخدمة في هذه الجلسة الإرشادية /** النمذجه (تطبيق عملي لعملية الاسترخاء على أحد المشاركات) مهارات عملية .
الخطوات الإجرائية للجلسة /
** قامت الباحثة بالحديث مع الطالبات المشاركات في البرنامج الإرشادي بشكل يبعث على الثقة والإطمأنان وتلخيص ما حدث في الجلسة السابقة .
** ثم قامت بعد ذالك بحث الطالبات على التخيل الذي يروح عن النفس والعقل ويبعد عن مشاكل الحياة .
** ثم قامت الباحثة بتوجيه الطالبات إلى تركيز النظر على الأشياء التي تبعث على الراحة والإطمأنان والسكينة في النفس .
**بعد ذالك قامت الباحثة بمناقشة أسلوب الاسترخاء مع الطالبات وتعريفهن على معناه وأهميته كما يلي :- الاسترخاء / هو ((عملية إزالة التوتر من العضلات )) وأن جميع الناس يستجيبون للاضطرابات الانفعالية بتغيرات وزيادة في الأنشطة العضلية وتتركز هذه التغيرات في الرقبة والمفاصل في الذراعين والركبتين والعضلات الداخلية للمعدة والقفص الصدري .وأن الاسترخاء يعمل على توقيف الانقباضات والتقلصات العضلية المصاحبة للتوتر.
أهمية الاسترخاء/ تكمن أهمية الاسترخاء في الأتي:-
1) التعامل مع التأثيرات العامة للضغوط النفسية بفعالية أكثر.
2) التخلص من المشكلات المرتبطة بالتوتر النفسي قبل ارتفاع ضغط الدم والصداع النصفي.
3) خفض حدوث الاضطرابات المرتبطة بالتوتر .
4) التخلص من التعب والإرهاق الناتج عن النشاط العقلي والجسدي المستمر .
** ثم قامت الباحث بشرح الخطوات الأساسية لعملية الاسترخاء والتي كانت كالتالي:-
 أختر حجرة هادئة ,أو مكاناً مريحاً يمكن أن تمدد جسمك علية , ويمكن أن تمارس الاسترخاء وأنتي جالسة أيضاً , أغمضي عينييك وأنتي مستلقية في ذالك الوضع المريح, وجسمك في حالة ارتخاء.
 ابدئي بالتركيز على عضو واحد , وليكن ذراعيك الأيسر , ثم أغلقي راحة يدك اليسرى بمنتهى القوة,ورددي في نفسك بصوت غير مسموع , وبذهن صاف غير مشتت العبارات الآتية :- * إنني أقبض راحة يدي اليسرى الآن بقوة , وكل انتباهي وتفكير ي وتركيزي في عضلات قبضة يدي وهي تتوتر وتشتد بقوة .
 لاحظي أن عضلات اليد وعضلات مقدمة الذراع الأيسر تتوتر وتنقبض بشدة , يجب أن تلاحظين هذا التوتر وأن تشعرين به وتحسيه جيداً جيداً وأن يستغرق ذالك مابين (5-10) ثوان تقريباً . ثم توقفي عن هذا وأرخي يدك اليسرى تماماً ,ثم ضعيها على مكان مريح أو على وسادة قريبة أو مدديها بجوار جسمك , وأشعري بالفرق بين حالة التوتر وحالة الاسترخاء في عضلات الذراع مرددتاً لنفسك بصوت داخلي :"أنا أشعر الآن بالاسترخاء الشديد في عضلات يدي اليسرى , وأستمتع بهذا ". استمري في هذا مدة (10) ثواني تقريباً , ثم كرري الخطوتين (3,2) بنفس الطريقة تماماً.
 الآن ستنتقلين إلى اليد اليمنى , كرري ما قمتي به بخصوص اليد اليسرى في اليد اليمنى تماماً.
 لاحظي الآن الاسترخاء التام والشعور بالتنميل في كلا الذراعين .
 اثني راحتي اليدين إلى الخلف واستشعري التوتر في المعصم وظهر اليد, ثم عودي بمعصميك مرة أخرى للوضع الطبيعي في استرخاء تام , ولاحظي الفرق بين الشد ولاسترخاء , وكرري لنفسك القول بأنكي تشعرين بانقباض العضلات ثم الاسترخاء كما حدث في (3,2) وذالك لمدة (10) ثوان تقريباً ثم كرري ذالك مرة أخرى .
 أغلقي كفيك بإحكام مرة أخرى وأثنيهما في عكس الاتجاه السابق حتى تشعرين بتوتر عضلات الجزء العلوي من الذراعين حتى مفصل الكوع ,ركزي انتباهك ولاحظي التوتر ثم الاسترخاء كما فعلتي من قبل ,(5-10)ثوان تقريباً.
 اثني مفصلي الكوعين وكفاك مغلقتان بشدة محاولاً لمس كل كتف بقبضة اليد المغلقة , ثم عودي إلى الاسترخاء مع وضع ذراعيك إلى جانبك كما فعلتي من قبل , ثم كرري التمرين كما تفعلين في كل خطوة .
 الآن نصل إلى عضلات الكتفين , ارفعي كتفيك بقوة حتى تلامسي أذنيك تقريباً , ولاحظي التوتر والانقباض ثم لاحظي الاسترخاء , وكرري كما سبق.
 والآن نصل إلى عضلات الوجه وسوف نتبع نفس الأسلوب , انقباض وتوتر العضلات بشدة, ثم إرخاؤها تماماً , مع تركيز الانتباه على ملاحظة الفرق بين حالتي التوتر والاسترخاء .
 وستبدئين بأن تجعدي وجبهتك , وترفعي حاجبيك إلى أقصى ما يمكن ,ثم الإرخاء , ثم إغلاق العينين وزرهما بشدة , ثم الإرخاء , يلي ذالك إطباق الفكين والأسنان بقوة , ثم الإرخاء , بعد ذالك زم شفتيك وأغلقي فمك بشدة ثم افتحيهما – كما لوكنتي تبتسمين- إلى أقصى ما يمكن , ثم الإرخاء . ويتكرر التمرين كما سبق .
 ونصل الآن إلى عضلات الرقبة الأمامية , انقباض ثم إرخاء مع التكرار , ثم عضلات خلف الرقبة , ثم ثني الرقبة للأمام , الخلف , ويتكرر.
 اقبضي عضلات البطن بشدة , ثم الاسترخاء , التكرار.
 اثن العمود الفقري بأن تقوس ظهرك , مرة للأمام , ومرة أخرى للخلف , ثم الاسترخاء , مع التكرار.
 مدد ساقيك واقبضي عضلات الفخذين بشدة , ثم الاسترخاء , مع التكرار.
 قربي الركبتين والفخذين بشدة , ثم أرخيهما , وكرري ذالك.
 اثن الركبتين إلى أقصى ما تستطيعين , وبمنتهى القوة , ثم استرخي .
 شدي عضلات بطن الساق واجعليها مشدودة الأصابع , وحركيها للأمام وللخلف, لاحظي الفرق بين التوتر والاسترخاء , وكرري التمرين كما سبق ذكره.
وعند الانتهاء من التمرين ستشعرين بالاسترخاء في جسمك بأكمله , مع الشعور بالهدوء الشديد والسكينة . وفي النهاية يمكنك أن تفتحي عينيك الآن وأن تنهضي لتمارسين حياتك بصورة طبيعية بعد أن تكوني قد تخلصتي من توترك وقلقك بدرجة كبيرة .
كما يمكنك بعد إجادة التدريب , أن تؤدي جزءاً واحداً من التمرين أو أكثر , فيمكنك مثلاً إرخاء عضلات مؤخرة الرقبة والجبهة إذا كنت من أولئك الذين يعانون من الصداع النصفي , وإرخاء عضلات الرقبة والصدر فقط إذا كنتي تعاني من الشعور بضيق التنفس . وهكذا. وتستطيعين أن تقومين بإرخاء عضلات من جسمك وأنت منتبهة ومتيقظة تماماً .
** وتطلب الباحثة أو المرشدة من الطالبات المشاركات تسجيل ما حدث أثناء عملية الاسترخاء , وشعورهن بعد ممارسته ومناقشة ملاحظات الطالبات قبل وبعد استخدام هذا الأسلوب .
تقويم الجلسة / يتم ذالك من خلال بطاقة التقويم المرحلي للجلسات .

الجلسة السادسة
المجال / نشاط ديني
الهدف لهذه الجلسة / تعريف الطالبات بالأساليب الدينية التي يذهب عن طريقها القلق.
طريق التنفيذ/ الحوار والمناقشة والشرح والقصص.
الخطوات الإجرائية للجلسة الإرشادية /
** قامت الباحثة المرشدة بشرح الأساليب بعض التي الدينية لتخفيف القلق .
** ثم قامت الباحثة المرشدة بالتحدث عن قصة دارت على لسان أحد الشيوخ .
** ثم قامت الباحثة المرشدة بشرح بعض الآيات وتبين مدى ارتباطها بإزالة القلق لدى الطالبات المشاركات وتعريف الطالبات بأن قراءة القرآن يزيل الهموم وتطمئن به النفوس ويزيل القلق وجميع الأمراض النفسية وكل هذا مبين في التفاصيل الآتية :-
أول الأساليب لتخفيف من القلق/ 1) الصلاة : الصلاة بصدق وخشوع لله تبعد الغم والحزن , فلقد كان الرسول(ص) يقول لبلال أرض يا بلال أي أزل القلق منا بالصلاة وكان إذا أقلقة أمر فرغ إلى الصلاة ويقول الله في كتابة الحكيم (( واستعينوا بالصبر والصلاة ))وكذلكيقول جل جلالة (( إن الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر)). ومن هذا يتبين لنا أن الصلاة علاج للقلق والأمراض النفسية .
** قصة وردت على لسان أحد الشيوخ يقول فيها : دخل رجل المسجد ومعه أبنه إلى فضيلة الشيخ يحكي له ما أصاب أبنه من بضع شهور حيث يقول : إن ابني في الثامن عشر من عمرة في المرحلة الثانوية العامة وأنة في أزمة وأن أبنه كان من المتفوقين في الدراسة والمذاكرة دائما فجئه بداء ابني يبكي ويغلق الباب على نفسه وقد عرضناه على الأطباء ولكن دون فائدة . فقال له الشيخ: عندي العلاج لهذا الشاب ولابد أن يتبعه لمدة شهر ثم ترجع لعندي مرة أخرى لأره فوافق الشاب على ذالك فسأله الشيخ هل تصلي في المسجد فقال له الشاب لا فقال الشيخ هل تقرءا القرآن قال لا فقال له الشيخ إذاً أنا أريدك أن تكون أول المصلين في الصف الأول وان تداوم على قراءة جزء من القرآن كل يوم على الأقل وتحافظ على الصلوات في كل وقت . فذهب الأب وأبنه وعادا بعد شهر وعندما دخلا على الشيخ لم يعرف الشيخ الشاب إلا بأبية لأنه قد تغير شكله حيث أصبح ممتلئ الجسم بعكس ما كان علية وكان ضاحكاً يبتسم باستمرار وسأله الشيخ عن النتيجة فقال أنه لم يشعر بضيق وقلق أثناء أو طيلة صلاته وقراءته للقرآن وقال له الشيخ بأن الصلاة تزيل كل الهموم والمتاعب والقلق وهذا اعصم دليل على أن الصلاة تشفي النفوس . فالطالبات والطلاب بحاجة إلى من يعرفهم بأن إذا أصابهم الشعور بالقلق والتوتر تجاه أي موضوع أو قبل الامتحانات فإنهم يقومون ويتوضئون ويصلوا ويقرءوا القرآن ليبعد الله عنهم القلق والهم والغم .
الأسلوب الثاني لتخفيف من القلق هو/ 2) كثرة ذكر الله : إن كثرة الذكر تحيط بالقلب من جميع الجهات فيقول عز وجل في كتابة الكريم (( أذكروني أذكركم )).ويقول الحديث القدسي(( أنا مع عبدي ما ذكرني وما تحركت شفاتة ويكون الله مع العبد ما دام العبد ذكر الله)) ويقول الرسول صلى الله علية وسلم (( ألا أدلكم على أفضل الأعمال عند ربكم وأزكاها عند مليككم وخيركم من أنفق الذهب والفضة وخيركم من أن تلقوا عدوكم وتفر بوارف بهم قلنا بلى يا رسول الله , قال: ذكر الله عز وجل )).
** بعد ذالك قامت الباحثة المرشدة بتعريف الطالبات بأن بذكر الله تطمئن القلوب وشرحت لهن الآيات والأحاديث النبوية التي بها يذهب القلق.
الأسلوب الثالث من أساليب تخفيف القلق / 3) القرآن الكريم : لقد جاء في القرآن الكريم دلالات على أنه شفاء لما في الصدور قال تعالى (( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين)) وقال كذالك الرحمن الرحيم (( ونزلنا من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلاخسارا))
** ثم قامت بعد ذالك الباحثة المرشدة بشرح تلك الآيات للطالبات المشاركات .
الواجب // بعد توزيع الشريط الخاص بالقلق وأسبابه وعلاجه والاستماع للشريط والتدبر في آيات الله مناقشة ذالك في الجلسة القادمة .

الجلسة السابعة
الهدف من هذه الجلسة/ التدريب على التعلم الذاتي
الأهداف الإجرائية لهذه الجلسة /
1) تعريف الطالبات المشاركات بأسلوب التعليم الذاتي .
2) تعرف الطالبات على خطوات التعليم الذاتي .
3) أن تطبق المسترشدات الطالبات المشاركات خطوات التعليم الذاتي .
الطريقة المستخدمة في هذه الجلسة / الحوار والمناقشة وكذالك التدريب العملي .
الخطوات الإجرائية لهذه الجلسة /
** قامت الباحثة المرشدة بمناقشة الطالبات المشاركات بما دار في الجلسة السابقة
** بعد ذالك قامت بالتحدث عن الجلسة الجديدة وشرح أسلوب التعليم الذاتي وتوضيح للطالبات مدى الاستفادة من هذا الأسلوب في التخلص من قلق الامتحان .كما يلي :-
إن هذا الأسلوب يكون بالتخلص من مشكلة التحدث إلى الذات بطريق انهزامية سلبية واستبدال ذالك بالتحدث إلى الذات بطريقة إيجابية والتعود على الاسترخاء في المواقف التي تبعث على القلق وعدم الراحة وفي الحقيقة إن الاستعداد والتهيؤ للتعامل مع المواقف الصعبة في عملية التعليم الذاتي تسمى بعملية (الاستعداد للتعايش مع الظروف الصعبة بعملية تبعث على القلق في جلسات إرشادية بهدف تعميم ردود الفعل المكتسبة أثناء المواقف التي يتوقع أن تواجهها الطالبات بعد عملية الإرشاد). ويتمثل ذالك بتدريب الطالبات على التحدث إلى أنفسهن قائلات ((إن شعوري بالقلق والخوف قبل بداية الامتحان لا يعني أنني سوف أفشل أو أنني أبو ضعيفة بل ما يعنيه ذالك فقط هو ضرورة الانتباه والتهيؤ لأعمل واجبي بشكل جيد لأنال النجاح وأحصل على أحسن تقدير )) ويسمى هذا الأسلوب الأسلوب الإيجابي وأن القناعة والإيمان يحدثان تغيراً في السلوك لذا لابد من تعليم الطالبات أن يقلن لأنفسهن يوم بعد يوم (إني أتحسن أكثر فأكثر)
تقويم الجلسة / سرد جميع الأحداث التي حدثت في الجلسة ومناقشتها.

الجلسة الثامنة
المجال / الكف بالنقيض
الهدف / تعريف الطالبات على أسلوب الكف بالنقيض.
الأهداف الإجرائية /
1) أن تتعرف الطالبات على مفهوم أسلوب الكف بالنقيض.
2) أن تتعرف الطالبات على طريقة الكف بالنقيض .
3) أن تكتب كل طالبة قائمة بأنواع القلق من الأقل إلى الأكثر .
الفنيات المستخدمة / الحوار والمناقشة
الخطوات الإجرائية للجلسة/
** قامت الباحثة المرشدة بتعريف الطالبات بأسلوب الكف بالنقيض وكيفية الاستفادة منه وكيفية التدرب علية ** قامت بعد ذالك الباحثة بإعداد هرم للقلق استنادا على الخطوة الأولى من خطوات عملية تقليل الحساسية التدريجي .
** قامت الباحثة بتطبيق هذه الفنية من خلال بعض الخطوات .
محتوى الجلسة :-
تقوم الباحثة المرشدة بتعريف أعضاء المجموعة بهذا الأسلوب وكيفية الاستفادة منة وكذالك التدريب على هذا الأسلوب حتى يتم إتباعه بدقة مما يؤدي إلى النتائج المطلوبة وذالك من خلال تدريب المسترشدات على أن يجعلن أعينهن مغلا قات تماما بسب تأثير تقديم بعض الإرشادات - المثيرات – التي أدت إلى قلق المجموعة وتقوم هذه الفنية على مبدأ نقض أنة من الممكن أن يجعل استجابة مناقضة للقلق تحدث في صورة مثيرات باعثة للقلق بحيث تكون الاستجابة مصحوبة بقمع كلي أو جزئي لاستجابات القلق وبالتالي فإن الوصل بين هذه المثيرات واستجابات القلق يسببها الضعف وذالك يعني أن استجابة مناقضة للاستجابة الأصلية التشريطيه التي تمت في مواقف سابقة يتم تعميمها بعد ذالك على مثيرات أخرى .
** إعداد هرم للقلق/
تمثل الخطوة الأولى في عملية تقليل الحساسية التدريجية في إعداد هرم القلق وهي مجموعة من المواقف أو المشاهد التي تبعث على القلق لدى الطالبات اللاتي سيقمن بتخيلهن وهن في حالة من الاسترخاء التام وأن مسؤولية إعداد هرم القلق تضع على عاتق المسترشدات فهن اللاتي يعانين من القلق ولكن المرشدة تساعد في تحديدها وبعد ذالك يتم ترتيب المواقف بالتسلسل بدءاً بأقلها إثارة وإنتهاءاً بأشدها إثارة ولإيضاح هذه الخطوة سنقدم هرم للقلق الذي وضعة ( ولبي) الذي تم إعداده لمعالجة الطلبة في المدارس للذين يعانون من القلق الشديد من الامتحانات وهو عل النحو التالي :-
1) أربعة أيام قبل الامتحان .
2) ثلاثة أيام قبل الامتحان .
3) يومان قبل الامتحان .
4) يوم واحد قبل الامتحان .
5) ليلة الامتحان ز
6) الطلاب في طريقهم إلى المدرسة يوم الامتحان .
7) الطلاب يقفون أمام الصف أو قاعة الامتحان.
Cool الطلاب بانتظار توزيع أوراق الامتحان.
9) ورقة الامتحان بين يدي الطلاب .
10) أثناء الإجابة على الامتحان.
وعلية فهذه المدرجات تتيح إطاراً ملائماً للتحصين المنهجي عن طريق الاسترخاء وذالك بكميات متزايدة من المثيرات الباعثة للقلق ويلاحظ أن هذه الفنية تقوم على المزاوجة بين فنية الاسترخاء العضلي وفنية مدرج القلق والتي تتضمن مشاهد و موضوعات . التي يكون قد حدث بالنيابة لها استجابة القلق الغير ملائمة عن طريق تعلم الفرد كيفية الاسترخاء ثم يقوم بتخيل مشاهد القلق التي تكون أقل إثارة للقلق ثم ينتقل بصورة متدرجة إلى القلق الأكثر فأكثر وذالك لأكثر من مرة بالتبادل مع الاسترخاء الكامل حتى يصبح تخيل المشاهد أو الموضوعات غير مثيرة للقلق. ويتم تنفيذ هذه الفنية خلال خطوات من البرنامج الإرشادي :-
الخطوة الأولى :-
1) تقوم المرشدة بتدريب المسترشدات على الاسترخاء وبالطريقة التي ذكرتها في فنية الاسترخاء ثم يطلب من المسترشدات أن يتخيلن عدداً من المشاهد والموضوعات التي تثير لديهن القلق بمعنى أنهن يشعرن في اللحظة التي يستمعن فيها للكلمات الخاصة في موقف ما تثير لديهن الرعب والقلق وإذا شعرت أحدهن بالانزعاج من الموقف فإنها تقوم برفع يدها للإشارة إلى الانزعاج ويتم قطع العمل ثم إعادته من جديد هذه العملية تستمر من ثانية إلى بضع ثوان .
2) تطالب المرشدة من المسترشدات الاسترخاء بشكل تام ثم تقدم لهن بعض المشاهد من الموضوعات المتدرجة الواحد تلو الأخر ولمدة تتراوح بين ثانية إلى ثلاث ثوان وإذا رفعت إحدى المشاركات يدها للإشارة إلى الانزعاج من الموقف يتم إيقاف أو قطع المشهد.
3) بعد أن تعطي الطالبات عدداً كافياً من المشاهد يطلب منهن أن يتذكرن كيف كان وضع المشاهد وما ان كان أي مشهد قد أثار لديهن الانزعاج .
الخطوة الثانية :-
1) يتم ابتعاد المشاهد التي لم ينشئ عنها أي انزعاج ويتم تقديم المشهد الذي يليه صعوداً في المدرج أما المشاهد التي تكون مزعجة بدرجة يتم تقديمه من جديد دون تغير.
2) إذا كان أضعف المشاهد من المدرج قد أحدث انزعاج كبير فإن ذالك يتطلب من المرشدة تقديم مثير أكثر ضعف بدلاً عنة ويتم تناوله بشكل ملائم وبعد ذالك نجد بعض المواقف التي كانت تثير القلق بشكل كبير لم تعد بشكل كبير لكل قلق كبيراً لديهن وأنهن يتخلصن من مشاعر القلق التي يتشابهن في المذاكرة أو قبل المذاكرة .
** ويتم إنهاء الجلسة بمعرفة ماهي التطورات التي حدثت للمسترشدات خلال هذه الجلسة وتقوم كل طالبة بوصف مشاعرها بعد إتمام الجلسة ومدى الاستفادة منها ومن هاتان الخطوتان في تحقيق مشاعر القلق لديهن ملاحظة / كذالك يمكن الاستعانة بالتنويم لمعالجة مشكلة قلق الامتحانات علماً بأن الإعداد للامتحان فهو أمر ضروري لان واحد من الأهداف البارزة للدراسة هو الأداء الجيد في الامتحان ويتم الإيحاء للطالبات أثناء التنويم بأن يقرئن أسئلة الامتحان بعناية وأن يجبن عليها إجابات تامة وأن يركزن في البداية على النجاح في الامتحان وليس الحصول على علامات عالية لأن ذالك يساعد في تكوين إتجاة نحو الامتحان يساعد على الاسترخاء كما يتم الإيحاء بقراءة الأسئلة و والبدء في الإجابة وأن المعلومات سوف تأتي تبعاً وبالتالي ستشع الطالبات بالمرض والارتياح وكذالك بعض الإيحاء بأن من غير الضروري محاولة إجبار الذاكرة على استدعاء المعلومات بل العمل على التركيز والاسترخاء وترك التذكر يحدث بطريقة عادية وبعد الانتهاء من الجلسة يتم مناقشة ما ذكر فيها .
التقويم للجلسة / الواجب المنزلي وهو تطبق هذه الفنية والأسلوب وكتابة التفاصيل عنها وسيتم مناقشتها في الجلسة القادمة .
الجلسة التاسعة
الهدف / أن تعرف الطالبات كيفية الاستعداد للامتحان
الأهداف الإجرائية /
1) تدريب الطالبات على بعض مهارات تطبيق الامتحان مثل مهارة أداء الامتحان على الأسئلة.
2) زيادة وعي الطالبات في كيفية أداء الامتحانات وكيفية الإجابة على أسئلة الامتحان.
الفنيات المستخدمة في الجلسة / الحوار والمناقشة والإلقاء -النمذجه – مجموعات عمل صغيرة .
الخطوات الإجرائية للجلسة /
** جعل الطالبات يعرفن ممارستهن في ما تم الاتفاق علية في الجلسة السابقة .
** قامت الباحثة بالحديث عن ماهية مهارة أداء الامتحان – مهارة الإجابة على أسئلة الامتحان وتوضيح أهمية
** مناقشة الأمور التي يجب مراعاتها عند تطبيق هذه المهارة ومثال على ذالك الإجابة على أسئلة الامتحان .
** تقسيم المشاركات إلى مجموعات عمل صغيرة لمناقشة كل مهارة ومعرفة السلبيات والإيجابيات.
** قامت الباحثة بمناقشة الطالبات في إجراءات الاستعداد للامتحان متمثل بالنقاط التالية :
 خصصي وقتاً معينا للدراسة كل يوم وداومي على الدراسة في هذا الوقت .
 تدرجي في زيادة عدد الساعات اليومية .
 اختبري نفسك بوضع أسئلة متوقعة وقومي بلإجابه عليها.
 ابدئي بدراسة المواد الصعبة ثم السهلة .
 ضعي برنامجاً لمراجعة مواد الامتحان .
 عمل خطة للمراجعة .
 مراجعة الملخصات .
 مراجعة الملاحظات .
 الالتزام بجدول المراجعة .
 المراجعة النهائية
 لا تؤجلين عمل اليوم إلى الغد.
 جهزي أدوات الامتحان جميعها .
 كوني هادئة ومسترخية قبل الامتحان بشكل جيد.
 فكري بأشياء جميلة ومريحة قبل الامتحان .
 تخيلي بأنكي تؤدي الامتحان بشكل جيد .
 تعرفي على مدة الامتحان الزمنية .
 اذهبي إلى الامتحان مبكرة وغير عجلة .
 لا تذهبي إلى الامتحان ومعدتك خاوية .
 واجهي الامتحان بثقة تامة
 خذي قسطاً كافياً من النوم قبل يوم الامتحان .
التقويم / واجب منزلي
الجلسة العاشرة
الهدف/ أن تطبق الطالبات جميع الأساليب السابقة أثناء الامتحانات.
الفنيات المستخدمة في هذه الجلسة / الحوار والمناقشة .
الخطوات الإجرائية للجلسة /
** قامت الباحثة المرشدة بجعل الطالبات يعرضن ما قمن به خلال الأسبوع الماضي فيما يتعلق بالاستعداد
** بعد ذالك قامت الباحثة بمناقشة الطالبات بإجراءات التعامل مع ورقة الامتحان والتي تشمل بعض النقاط والتي منها اللاتي :-
 الحفاظ على هدوء الأعصاب أثناء الامتحان .
 إذا شعرتي بالتوتر عليك أن تسترخي .
 القي نظرة سريعة على جميع الأسئلة قبل البدء بالإجابة .
 ابدئي الإجابة على الأسئلة السهلة ثم الصعبة .
 اقرئي السؤال جيداً وأكثر من مرة وحاولي فهمة قبل البدء بالإجابة .
 اسألي المعلم إذا لم تفهمي سؤلاً ما.
 تأكدي من أنكي لم تنسي أي سؤال .
 راجعي الإجابات بعد أن تكتبين.
 سلمي الورقة بهدوء .
 اجلسي بشكل مريح وحافظي على استقامة ظهرك على الكرسي.
 لا تقلقين عندما ترين الطالبات الأخريات يسلمن أورقهن .
 ضعي في الاعتبار أن كل امتحان تجتازينه يساعدك على الاستعداد للامتحان القادم .
 تأكدي من صحة إجابتك في الرياضيات وفحصي ترتيب الأرقام .
 خصصي (10) دقائق من وقتك لقراءة الامتحان بدقة (سعدات,2007,ص385).
التقويم / تطبيق التعليمات السابقة أثناء تأدية الامتحان
الجلسة الحدية عشر
الهدف/ إنهاء البرنامج وتقويمه
الأهداف الإجرائية :-
1) تقويم الجلسات الإرشادية والوقوف على نقاط القوة والضعف في البرنامج .
2) معرفة النتائج التي توصلت إليها المشاركات من خلال التدريبات التي استخدمت خلال الجلسات .
3) معرفة مدى التحسن الذي شعرن به المشاركات بعد الانتهاء من الجلسات.
4) إرشاد المشاركات إلى ضرورة الاستمرار في تنفيذ ما تم اكتسابه وتوظيفه في حياتهم الجامعية .
الفنيات المستخدمة / الحوار والمناقشة
الخطوات الإجرائية للجلسة :-
 قامت الباحثة المرشدة بمراجعة ما تم الحديث عنة بالجلسة السابقة في عرض ملخص وسريع لجميع ما تم في البرنامج الإرشادي .
 ثم قامت الباحثة بمراجعة البرنامج والأنشطة والموضوعات التي تمت مناقشتها في الجماعة وتشجيع أعضائها على الاستمرار والاستفادة مما تعلموه وتطبيقه في حياتهن اليومية .
 ثم بعد ذالك قامت الباحثة المرشدة بمناقشة المشاركات في الصعوبات والمعوقات التي واجهتهن أثناء تنفيذ البرنامج وكيفية التغلب عليها .
 في النهاية قامت الباحثة المرشدة بشكر المشاركات في البرنامج على الجهود التي بذلناها معها من اجل إنجاح هذا العمل , وتعبر لهن عن سعادتها بالفترة التي قضتها معهن أثناء تنفيذ البرنامج .
وتتم الجلسة الختامية من خلال تقييم البرنامج من عدة طرق :-
 مقارنة أفراد المجموعة في مستوى القلق في القياس القبلي قبل تنفيذ البرنامج والقياس ألبعدي بعد تنفيذ البرنامج , وملاحظة الفرق الحاصل بين القياسين .
 تقييم الطالبات أنفسهن للبرنامج والنتائج التي لاحظنها خلال تنفيذ الجلسات .
 المتابعة والملاحظة للطالبات في الفترة القادمة وخصوصاً فترة الامتحانات.
م الهدف العام الأهداف الإجرائية نشاط للجلسة الخطوات الإجرائية الفنيات المستخدمة تقييم الجلسة زمن الجلسة بالدقيقة
1 بناءا لعلاقة الإرشادية 1) أن تتعرف الطالبات على الباحثة المرشدة ز
2) أن تتعرف الطالبات المسترشدات على طبيعة العملية الإرشادية وأنشطتها المختلفة .
3) الاتفاق على قوانين الجلسات
4) تأكيد سرية الجلسات _____ • الترحيب بالمشاركات والتعارف بين الباحثة والمشاركات .
• توضيح طبيعة عمل المرشدة .
• التأكيد للمسترشدات على الالتزام بسرية المعلومات
• التحدث عن الأهداف العامة والخاصة للبرنامج الإرشادي .
• توضيح أهمية البرنامج الإرشادي وأنشطته والاتفاق على الأوقات المناسبة للطالبات . الحوار والمناقشة بطاقات التقويم المرحلي للجلسات 45
2 تعريف أعضاء الجماعة الإرشادية بمفهوم القلق العام وقلق الامتحانات . 1) أن تتعرف الطالبة على مفهوم القلق العام وقلق الامتحانات
2) أن تحدد الطالبة أسباب القلق.
3) أن تعرف الطالبة أصناف القلق اجتماعي • مراجعة المشاركات للجلسة السابقة .
• التمهيد لموضوع الجلسة .
• طرح الباحثة عدة أسئلة لتعرف على مفهوم القلق العام وقلق الامتحان
• مفهوم القلق لدى كل طالبة
• الأعراض التي تشعر بها كل طالبة .
• التحدث عن كل تلك النقاط والمحاور . الحوار والمناقشة والمنشورات والمطبوعات
*مادة نظرية عن القلق. من خلال مناقشة ما دار وورد في الجلسة ومدى الاستفادة . 60
3 غرس القيم الدينية لدى الطالبات المشاركات . 1) أن تتعرف الطالبات على القيم الدينية .
2) أن تستنتج الطالبات القيم من القصة .
3) أن تتجنب الطالبات بعض الأفعال السلبية . ديني • قامت الباحثة بذكر الآية الدالة على قصة معصية آدم وحواء لربهما .
• قامت بعد ذالك باستنتاج موقف العصيان,وكيفية الشعور بالذنب والقلق والتوتر .
• تلخيص ما يجب تجنبه. القصص مناقشة القصة من خلال تفسير الآية 45
4 الكشف عن أساليب حل المشكلات 1) التخفيف من القلق النفسي وحدة التوتر الناتج عن قلق الامتحانات.
2) اكتشاف أساليب لحل مشكلة القلق من خلال التمثيل المسرحي .
3) تنمية العمل الجماعي بين المشاركات وبث روح التعاون والمحبة . ثقافي • الترحيب بأعضاء الجماعة وشكرهن على الالتزام
• الاتفاق مع الطالبات على المشاركة في العمل المسرحي
• تنفيذ المسرحية ولعب الدور لمشكلة القلق من قبل الطالبات .
• مناقشة المجموعة بالعمل المسرحي
• توظيف الإرشاد الديني الصلاة والاستغفار والدعاء في زيادة الطمأنينة والأمن النفسي الحوار والمناقشة
*لعب الدور (التمثيل). من خلال بطاقات التقويم المرحلي للجلسات . 60
5 التدرب على أسلوب الاسترخاء . 1) إعداد الطالبات نفسياً وانفعالياً لخوض الامتحان .
2) إتقان الطالبات مهارة الاسترخاء .
3) بث روح الطمأنينة والأمن النفسي خصوصاً في المواقف العصابية
4) إبعاد الطالبات عن جو التوتر والقلق خاصة في المواقف الاختبارية .
نشاط عملي • التحدث مع الطالبات بشكل يعين على الثقة وتلخيص ما حدث في الجلسة السابقة .
• حث الطالبات على التخيل الذي يروح النفس.
• توجيه الطالبات إلى التركيز على الأشياء التي تبعث على الراحة والإطمأنان والسكينة
• مناقشة أسلوب الاسترخاء مع الطالبات وتعريفهن على معناه وأهميته وكيفية تطبيقه . النمذجه بطاقات التقويم المرحلي للجلسات 60
6 تعريف الطالبات الأساليب الدينية التي عن طريقها يذهب القلق. 1) تعريف الطالبات على الأساليب الدينية .
2) تطبيق الطالبات لهذه الأساليب. ديني • قامت الباحثة بشرح الأساليب الثلاثة .
• شرح قصة دارت على لسان أحد الشيوخ عن شاب يعاني من القلق وكيف تخلص من القلق عن طريق الأساليب الدينية . المناقشة والحوار والقصص. واجب منزلي 60
7 تعريف الطالبات بأسلوب التعلم الذاتي 1) تعريف الطالبات معنى التعليم الذاتي
2) أن تطبق الطالبات خطوات التعليم الذاتي . عملي • قامت الباحثة بتوضيح التعليم الذاتي .
• جعل الطالبات يتدربن على تطبيق التعليم الذاتي. الحوار والتطبيق العملي سرد جميع الأحداث في الجلسة ومناقشتها. 45
8 تعريف الطالبات على أسلوب الكف بالنقيض. 1) أن تتعرف الطالبات على معنى أسلوب الكف بالنقيض .
2) أن تتعرف الطالبات على طريق الكف بالنقيض.
3) أن تكتب الطالبات قائمة بأنواع القلق من الأقل إلى الأكثر ز الكف بالنقيض • تعريف الطالبات بأسلوب الكف بالنقيض وكيفية الاستفادة منه وكيفية التدرب علية
• إعداد هرم للقلق .
• تطبيق هذه الفنية من خلال بعض الخطوات الإجرائية . الحوار والمناقشة واجب منزلي 60
9 أن تعرف الطالبات كيفية الاستعداد للامتحان . 1) تدريب الطالبات على بعض مهارات تطبيق الامتحان مثل مهارة أداء الامتحان على الأسئلة.
2) زيادة وعي الطالبات في كيفية أداء الامتحانات وكيفية الإجابة على أسئلة الامتحان.
_____ • جعل الطالبات يعرفن ممارستهن في ما تم الاتفاق علية في الجلسة السابقة .
** قامت الباحثة بالحديث عن ماهية مهارة أداء الامتحان – مهارة الإجابة على أسئلة الامتحان وتوضيح أهمية
** مناقشة الأمور التي يجب مراعاتها عند تطبيق هذه المهارة ومثال على ذالك الإجابة على أسئلة الامتحان

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات: 4228
تاريخ التسجيل: 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى