بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تنظيم الوقت
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:17 am من طرف نجلاء السويكت

» القدماء المصريين
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:09 am من طرف نجلاء السويكت

» كل ما يتعلق بالكمبيوتر
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 4:05 am من طرف نجلاء السويكت

» كيف نربى أبناءنا على الحياة الإيجابية؟
السبت يناير 17, 2015 4:11 pm من طرف ساعد وطني

» كيف اتعلم الفوتوشوب؟؟
الخميس يناير 01, 2015 11:24 pm من طرف رغد الفرحان

» تجربة التعليم في فنلندا
الثلاثاء سبتمبر 30, 2014 10:12 am من طرف نجلاء السويكت

» المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين 1435- 1434
الأربعاء ديسمبر 25, 2013 1:23 pm من طرف ايلاف القحطاني

» معلومات مصورة للابداع
السبت نوفمبر 16, 2013 9:46 pm من طرف نجلاء السويكت

» الترشيح للكشف عن الموهوبين
السبت نوفمبر 16, 2013 9:42 pm من طرف نجلاء السويكت

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

التبادل الاعلاني

كيف تدير موهبتك؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف تدير موهبتك؟

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في السبت أبريل 14, 2012 9:45 am

كيف تدير موهبتك؟


هل أنت شاعر؟
رسام؟
كاتب؟
هل ترى في نفسك موهبة ما, ولا تعرف كيف تديرها؟
لو كانت إجابتك للأسئلة السابقة هي: نعم
فأهلا بك في هذا الموضوع


هناك عشرات.. بل آلاف.. بل ملايين الموهوبين حول العالم, لم يحظوا بفرصتهم.. ولم يسمع بهم أحد
هل تعرف لماذا؟

يعتقد البعض أن الموهبة وحدها تكفي.. إلا أنها ليست كذلك أبدا..

فهناك جانب يكاد يكون أكثر أهمية من الموهبة ذاتها, وهو: القدرة على إدارة هذه الموهبة

فكر في الأمر

فكر في نجوم المجال الذي تبدع فيه.. هل كلهم موهوبون بدرجة أكثر من كل منافسيهم على الساحة؟

في الغالب لا.. هناك من هم أكثر منهم موهبة..لكن هناك (شيئا ما) لم يجعلهم على نفس هذا القدر من النجاح
في هذا الموضوع سنتكلم عن النجاح, لو كنت شخصا مبدعا.. وكيف تتميز في مجالك

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف تدير موهبتك؟

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في السبت أبريل 14, 2012 9:50 am

تنمية الموهبة


تنمية الموهبة

الموهبة
لا يمكنك أن تفتح متجرا لبيع الذهب, دون أن يكون لديك ذهب
لا يوجد تعريف محدد للموهبة.. لكنها (كأي شيء في الحياة) يمكن تنميتها وجعلها أفضل حالا
الموهبة هنا هي رأس مالك الذي ستستثمره في مشروع حياتك.. يجب أن تنمي رأس المال كي تستطيع أن تقيم مؤسستك
الموضوع بسيط.. كي تنمي موهبتك عليك أن تقوم بما يجب فعله


ضع الفاكهة في الخلاط

لن تستطيع أن تخرج إبداعا, مالم تكن هناك مدخلات.. اعتبر عقلك خلاطا تضع فيه أنواعا مختلفة من الفاكهة, كي يخرج الناتج كوكتيلا, تسميه إبداعك
هذه هي الفكرة في بساطة.. هناك كتاب وفنانون, خبا ضوؤهم بعد أن تبين للجميع حقيقتهم المؤلمة, وهي أنهم أعطوا كل ما عندهم ولم يصبح عندهم المزيد
لو عاش الفنان في بيئة معينة, ثم أصبح ناجحا وانتقل للحياة في برجه العاجي.. فإن هذا قد يكون شهادة وفاة موهبته.. لأنه سيفرغ ما في جعبته سريعا ولن يعود في عقله المزيد بعد فترة

ما مدخلاتك؟

القراءة؟

مقابلة الناس؟

السفر؟

مشاهدة التلفاز؟

متابعة نجوم هذا المجال وملاحظة أساليبهم؟

أنت من يجب أن يعرف هذه المدخلات, فلا تنصرف عنها بأشياء أخرى... وإلا لأصبت بالأمراض الإبداعية كالتكرار والسطحية
ببساطة: لا تتوقف أبدا عن وضع الفواكه في الخلاط

العب

كي تنمي موهبتك عليك أن تعرف الحالة الذهنية التي تجعلك مبدعا

دعنا نكن أكثر بساطة

الموهبة -أي موهبةـ تمر بعدة مراحل

مرحلة الهواية -مرحلة الظهورـ مرحلة الاحتراف
في مرحلة الهواية: تمارس موهبتك في أوقات الفراغ كنوع من التسلية لأنك تحبها

في مرحلة الظهور: تبدأ في عرض أعمالك على الناس
في مرحلة الاحتراف: تبدأ في جعل هذه الهواية مهنتك
الفكرة هنا في الحالة الذهنية.. غالبا ما تكون أكثر إبداعا في المرحلة الأولى لأنك كنت تنظر للموضوع وكأنه لعبة.. نحن نستمتع باللعب لذلك نلعب في استمتاع.. في اهتمام.. حتى إننا ننسى الوقت ونحن نلعب.. بينما نحسب الوقت بدقة ونحن نعمل

مرحلة الهواية هي مرحلة اللعب.. لذلك يبدأ نجمك في الارتفاع حين تبدأ في الظهور

وحين تأتي مرحلة الاحتراف, قد يصبح الإبداع واجبا يوميا ثقيلا لابد للمرء أن ينتهي منه وكأنه واجب مدرسي هذا لو نظرت إليه وكأنه كذلك الشخص الذي يحب عمله, لا يعمل أي أنه مستمتع ولا يشعر بأنه في وظيفة مفروضة عليه لو حاولت أن تضع نفسك في الحالة الذهنية الأولى (أي النظر للموضوع وكأنه لعبة أو هواية محببة) ستصنع فارقا ملموسا في إنتاجك.. تذكر دائما كيف كنت تنظر للموضوع في المراحل الأولى واجعل هذه نظرتك الدائمة لعملك الإبداع ليس وظيفة.. بل هواية تستمتع بممارستها

اسأل.. استشر

لا يمكننا الحكم على أنفسنا بنجاح

نحن نرى أننا الأفضل وننجذب نحو من يمتدحوننا طوال الوقت.. إلا أننا قد لا نكون كما نظن أنفسنا



المبدع ديكتاتور بطبعه.. ولذلك فنبع الإبداع يجف بطبعه
دعنا نحاول إطالة عمر هذا الإبداع.. ولا نتركه يتخذ دورته الطبيعية نحو الفناء

نحن لا نعرف الحكم على أنفسنا, لذلك فلنستعن بالآخرين.. لهذا السبب يستعين الفنانون في هوليوود بطاقم من المستشارين كي يشيروا عليهم.. يجب أن تعرف هل أنت جيد أم سيء؟

اعتبر نفسك سيئا دائما، واسع نحو التجديد والتحسين من أسلوبك.. راقب ردود الأفعال واعمل لها ألف حساب.. استشر من تعتقد أنهم يفهمون هذه الأمور وضع لتعليقاتهم ألف اعتبار

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف تدير موهبتك؟

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في السبت أبريل 14, 2012 9:54 am

لو اعتقدت أنك الأفضل وأن الآخرين لا يفهمون, فاعلم أن المنحنى الخاص بك قد بدأ في الهبوط في بطء
الأخذ برأي المتخصصين ومن تثق بخبرتهم, سيجعلك تتقدم أكثر فلو لم تتقدم خطوات إلى الأمام, فستجد أنك تتراجع لأن العدائين المنافسين, سيسبقونك في مرمى السباق

مصاصو الدماء

لو كنت موهوبا فعلا، فستكتشف أن هجوما عنيفا قد شن عليك من قبل مصاصي دماء, يطاردونك لامتصاص الإبداع من دمك بالتأكيد قابلت أحدا منهم

ـ شخص غير موهوب: ولا علاقة له بأي نوع من أنواع الإبداع.. تجده يستوقفك وينصحك بأشياء سخيفة خاطئة ويلعب دور الناقد معك دون أن تطلب, كي يشعر بأنه مهم


ـ شخص موهوب: وله علاقة وثيقة بالإبداع.. يعمل بانتظام على تكسير مجاديفك وإخبارك بأنك غير موهوب.. والسبب معروف طبعا..
هؤلاء يسعون إلى تدمير موهبتك.. الأول دون أن يتعمد هذا, بينما الآخر متعمد طبعا

هل تتجاهلهم؟

لا طبعا..
مثلا: فنان الكاريكاتير "عمرو سليم" واجه النوع الثاني.. ويقول

ـ أدين له بكل نجاح نجحته.. لأنه جعلني أتلافى أي أخطاء في أعمالي, وأجبرني على أن أتقن كل ما أقوم به كي لا يجد كلمة يعلق بها

حول هذا الهجوم لنقطة في صالحك.. اجعل هذا الهجوم وقودا لتقدمك وإتقانك لعملك

وتذكر أن خير وسيلة للانتقام.. هي أن تكون ناجحا


لو أحضرنا وعاء.. وملأناه بالماء حتى حافته، فهل ستكون هناك مساحة كافية لوضع أي شيء آخر؟
لا طبعا..

لو أردنا وضع شيء آخر.. علينا أن نفرغ الماء الموجود في الوعاء أولا.. أليس كذلك؟

هذا هو الموضوع بالضبط

عقلك هو الوعاء.. الفكرة في الماء

عليك أن تفرغ عقلك من الأفكار الإبداعية التي تشغله, كي يكون هناك متسع للمزيد من الأفكار الجديدة

لو لم تخرج الفكرة من عقلك, فستظل فيه، مانعة أي فكرة أخرى من الظهور
لو كنت تمتلك موهبة وجاءك شخص مبتدئ يطلب منك المشورة والنصيحة.. فلا تتردد أبدا في إعطائه كل ما عندك

تخيل؟

هذه هي الحقيقة.. هذا المبتدئ جاء ليعطي لك خدمة جليلة.. وهي أن يفرغ الماء من الوعاء الخاص بك
لو اعتقدت أن جراب الحاوي الخاص بك, فيه ثلاث خدع فقط، فلا تتردد في إعطائه سر الصنعة, كي يفرغ جرابك وتشعر بالخواء وتسعى لتعلم حيل جديدة
وحين تفعل..

ستكتشف أن حيلك القديمة, مازالت على الرف إلى أن تحتاجها مرة أخرى

أفضل وسيلة للتعلم, هي أن تعلم شخصا

هذا هو السر..

كن مبدعا كي تبدع

يمتاز التفكير الإبداعي بأنه إبداعي

لو فكرت بنمطية معتادة, فلن تتقدم
الإبداع هو أن تجد شيئا جديدا لم يتطرق إليه أحد.. أن تجد منطقة مظلمة لم يضئها أحد

فكر في أن تكون مختلفا لا مكررا..

كثر المطربون في الساحة وكلهم يتكلمون في موضوع واحد وهو: الحب

راقب معي من خرجوا عن هذه النمطية, ويغنون في مواضيع أخرى في الحياة: محمد منيرـ شعبان عبد الرحيم

هذان (مع الفارق طبعا) نموذجان فريدان.. تشعر بأنهما يغنيان في منطقة لا منافس لهما فيها
أليس كذلك؟

الإبداع هو أن تجد منطقة جديدة تطرقها أنت وحدك.. إذ أنه من السهل أن تكون المنتصر حين لا يكون هناك منافس

إيجاد الأفكار الإبداعية هو السهل الممتنع.. لو كنت تبحث عن موضوع لإبداعك فانظر –مثلاـ من النافذة.. وأول شيء تراه أمامك اجعله هو حل المشكلة
أو فكر في الموضوع الذي من المستحيل أن تفكر فيه.. فكر في الاتجاه المعاكس تماما لاتجاهك المعتاد.. في الحل الذي من المستحيل أن يكون حلا.. ستجد أنك وجدت فكرة لا بأس بها إطلاقا, وفي الغالب عبقرية

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف تدير موهبتك؟

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في السبت أبريل 14, 2012 11:33 am

الجزء الثـاني

طريقة تسويق هذه الموهبة
هناك معوقات كثيرة تعوق فكرة تسويق الموهبة لو كنت تعمل في دولة من دول العالم الثالث..
فهناك موروث ثقافي يجعل فكرة طلب المادة شيئا مشينا ويتعارض مع روح الموهبة ذاتها
الفكرة ليست صحيحة بالمرة..
فالموهبة -كأي سلعةـ يجب أن تسوق لها كي تدر عليك: الشهرة أو الانتشار أو المال -وهي أهداف مشروعةـ أو حسبما تفكر أنت

SWOT
لو كنت قد درست التسويق فبالتأكيد تعرف تحليل
swot
عليك أن تحدد كلا من: نقاط قوتك، ونقاط ضعفك، والفرص المتاحة، والتهديدات المتوقعة
اكتب كل هذه النقاط على الورق من حين لآخر كي تعرف وضعك في الساحة جيدا..
وكي تعرف أوجه القصور في أدائك والتي يجب عليك أن تأخذها في الاعتبار
قم بهذا التحليل جيدا وكن صادقا مع نفسك واستشر من تثق برأيهم والمتخصصين في مجالك..

التوقعات
تأمل الموهبة التي عندك.. وتأمل جمهورها على الساحة
هل لهذه الموهبة شعبية كبيرة وسط الناس؟
من هم جمهورك؟
ما طبيعة هذا الجمهور؟
ما الحدود المادية حين تنجح في هذا المجال؟
حين تتأمل الحدود الموجودة حولك لن تضع توقعات غير منطقية..
يجب أن تعرف أولا من هم جمهورك كي تستطيع مخاطبتهم.. وكي تضع توقعات صادقة لطبيعة نجاحك المتوقع
فلا يجب لمغني الأوبرا أن يشعر بالإحباط, لأن الناس لا يتعرفون عليه في الشارع
ضع توقعات منطقية كي لا تصاب بالإحباط فيما بعد.. ماديا أو معنويا

أنت من يصنع الحظ

هل تريد أن تعرف الفرق الواضح بين الشخص الناجح والشخص الفاشل؟

الفاشل لا يتوقف عن الشكوى والعويل بسبب المشاكل التي تحاصره والعقبات التي تكسره والأناس الذين يحاولون هدمه

الناجح هو الذي يفكر تلقائيا في تجاوز كل هذا
يعتقد الموهوب أن الفرصة يجب أن تأتي له جاهزة..
وأن العالم يجب أن يكون مسخرا لخدمته ولإظهار موهبته، إلا أن هذا غير صحيح

لن يستوقفك رجل الأعمال الكبير في الشارع ليعرض عليك ملايين الجنيهات, كي تقبل العمل معه..
لن يتحمس لك أحد ما لم تكن أنت متحمسا لنفسك وناجحا في المقام الأول
والت ديزني.. أنجح رسام في العالم, أدبيا وماديا.. هل كان طريقه للنجاح ممهدا؟

بالعكس.. لقد كان رجل أعمال وأفلس حوالي خمس مرات

لو لم تكن قد وجدت الفرصة بعد, فاعلم أنك لن تحصل عليها قط إذا توقفت عن البحث عنها وبدأت في الشكوى والعويل من الظروف التي تعوقك

لا يمكنك أن تقوم بالشيئين في وقت واحد..
إما أن تشكو الظروف والعقبات طوال الوقت, أو أن تعمل على تخطيها
هذه هي طبيعة الأمور.. كلما ازداد إخلاصك ازداد نجاحك.. وكلما ازدادت العقبات صعوبة كان نجاحك أكبر

توماس إديسون.. مخترع المصباح الكهربائي (اللمبة) التي تجدها في المكان الذي أنت فيه الآن.. انظر لها قليلا وفكر في هذا الموضوع: لقد احتاج "إديسون" إلى 9999 تجربة فاشلة إلى أن استطاع أن يخترعها في النهاية

لو كنت دءوبا.. فسيركع الحظ تحت قدميك

القاعدة هي

لا تتوقف أبدا عن البحث عن الفرص
واعلم أن الفاشلين, هم أناس توقفوا قبل النجاح بخطوة
ولو انغلق باب.. فهناك آلاف الأبواب الأخرى تنتظرك لتبحث عنها

الدعاية

يشترك كل العظماء والموهوبين الذين سمعت عنهم في صفة واحدة.. وهي أنك قد سمعت عنهم

لابد أن يعرفك الناس.. كي تكون مشهورا
تتوقف الدعاية على نوع الموهبة التي عندك.. فالبعض ينتشر عن طريق العمل في أماكن لا توفر إمكانيات مادية لكنها تساعد على الانتشار..

البعض يقوم بتلبية كل دعوات الحفلات الكبيرة أو البرامج التلفزيونية كي يحظى بهذا الانتشار

الفكرة هنا هي أن الانتشار مجرد مرحلة.. وأن الدعاية يجب أن تكون مدروسة كي لا يملّك الناس ويرون ظهورك المستمر مملا

التعاون

لم نكن لنسمع عن "نجيب محفوظ" لو لم يكن هناك من تحمس لنشر أعماله

لن تستطيع أن تصل للنجاح وحدك.. لا تعتبر نفسك الأعظم كي تقوم بكل التفاصيل وحدك.. لا تبدأ بالتلحين والتوزيع والغناء والإنتاج والتسويق وحدك
فعشرون عقل يفكرون أفضل من عقل واحد

المدير الناجح هو من يستطيع أن يجذب إليه الموظفين الذين يكملون أوجه نقصه هو.. وبهذا تكون المؤسسة أقوى ويكون هو نفسه أعظم

لا تعمل وحيدا واستفد من قيمة العمل الجماعي, الذي سيعلو بموهبتك مهما كانت هذه الموهبة فردية.. لن تدرك هذا إلا حين تبدأ موهبتك في التبلور فعلا

اختر معركتك

أقول دائما إن الفواعل وعامل البناء, يتعبان أكثر من بيل جيتس
ليس كل العمل يعود عليك بعائد كبير.. ليس كل المجهود مجزيا.. لذلك فاختر الأماكن التي ستعمل بها والتي يجب أن تكون مفيدة لك أنت في المقام الأول، إما ماديا أو معنويا كما قلنا.. لو لم يعد عليك العمل في مكان ما بشيء منتظر, فلا تتردد في توفير الوقت لشيء أفضل

لا تبذل مجهودك فيما لا يفيد.. لا تبدد طاقتك الإبداعية في صراعات صغيرة وتفاصيل تافهة لن تعود عليك بشيء

كبر دماغك يعني في صغائر الأمور، كي لا تستهلك هذه الصغائر حياتك كلها

النمذجة modeling
هذه النقطة وحدها كافية جدا

اختر شخصا ناجحا في أي مجال تفضله.. واجعل هذا الشخص نموذجا لتدرس عليه أساليب النجاح في هذا المجال.. وراقب ما الذي فعله في كل النقاط السابقة

اقرأ سيرة الناجحين واقترب منهم كي تراقب كل تفاصيل إبداعهم.. البرمجة اللغوية العصبية كلها مبنية على هذه النقطة.. مراقبة الناجحين ومعرفة أساليب نجاحهم ونمذجتها.. وملاحظة كل ما يفعلونه.. حتى طريقة تفكيرهم

معظم الناجحين كان هناك شخص ما يعتبرونه ملهما لنجاحهم.. هذه هي النمذجة في أبسط صورها

تفكيرك يصنع مستقبلك

لو كنت ترى نفسك ناجحا فستصبح ناجحا..
لو كنت ترى نفسك شخصا مظلوما أكل الأوغاد حقه, فستكون كذلك

صورتنا الذاتية هي من يصنع واقعنا

حاول أن ترى نفسك في أفضل صورة ممكنة ولا تتكلم عن نفسك بالسوء أبدا.. لو أقنعت نفسك بأنك ناجح, فستصبح سعيدا ومتفائلا, ومن ثم.. ستصبح ناجحا فعلا
هكذا تسير الأمور


نحن نعيش حياة واحدة فقط.. فلندعها تكون أفضل حياة ممكنة

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى