بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

التبادل الاعلاني

الإبداع قد يأتي متأخراً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإبداع قد يأتي متأخراً

مُساهمة من طرف نجلاء السويكت في السبت نوفمبر 05, 2011 8:24 am




الإبداع هو القدرة على ابتكار حلول جديدة أو أفكار لامعة لمشكلة معينة أو أساليب جديدة للتعبير، سواء كان هذا التعبير تعبيراً أدبياً أو فنياً أو علمياً.

وهناك مراحل مختلفة للإبداع أو العملية الإبداعية لا مجال لذكرها في هذه العجالة. ولكن المبدع قد يصل إلى بعض الحلول أو التعبير عنها بأسلوب يختلف عن أساليب الآخرين.

وقد وجد من الأبحاث أن المبدعين وخاصة في مجال الاختراع تتراوح أعمارهم بين ثلاثين عاماً وأربعة وثلاثين عاماً مع متوسط قد يصل إلى تسعة وثلاثين عاماً. ومع ذلك فهناك بعض الاستثناءات، وهي لبعض العلماء والأدباء والفنانين الذين تخطَّوا سنوات الشباب وهم لا زالوا يبدعون.

ولاشك أن هذا - ربما - يعود إلى النشاط العقلي الذي يتوهج مع مرور الأيام. وسواء أعطانا العلم مادة نستطيع بواسطتها رفع مستوى الكفاءة الدماغية لدى المعمرين، أو وُجِدَت طرق أخرى لدرء خرف الشيخوخة (الزهايمر) لدى المسنين، فإن المفتاح الأساسي لإبقاء النشاط العقلي صحيحاً وسليماً هو العناية بالصحة الجسدية، حسب رأي الدكتور ماريون بير لموتر، الأخصائي في علم النفس في جامعة ميتشغان.
ويقول الدكتور بير لموتر: "إن بعض الأمراض في الوظائف الدماغية هي نتيجة لمشكلات صحية جسدية، وإذا انتصرنا على هذه الأمراض التي ترافق تقدم العمر سنكون قادرين على إزالة الكثير من المشكلات العقلية".

ويذكرنا الدكتور (كيث سيمونتون) أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا (دافيز) وهو أحد الخبراء في الإبداع البشري - بأن عالم الرياضيات سيمون لابلاس أنهى علومه الفلكية في السادسة والسبعين من عمره، أما الموسيقار جوسيب فيردي فقد كتب أوبرا فولستاف وهو في الثمانين، والعالم الطبيعي الكسندر همبولدت أنهى أعظم أعماله (كوسموس) وهو في التاسعة والثمانين. ويضيف مؤكداً على الإبداع المتأخر: "المبدعون في الستينات والسبعينات من أعمارهم ينتجون عادة أفكاراً روائية بمعدل أعظم مما فعلوه في العشرينات من أعمارهم".

وقد كتب الفيلسوف وكانت بعض مؤلفاته الفلسفية بعد السبعين، أما العالم الفرنسي) لامارك) فقد كتب مؤلفه المشهور في الجيولوجيا بعنوان (التاريخ الطبيعي للفقاريات) وهو في الثامنة والسبعين، وقد أتم الفيلسوف الألماني (جوته) روايته (فاوست) وهو في الثمانين.

وقد أظهرت أبحاث الدكتور سيمونتون أن البداية المتأخرة يمكن أن تعني الانتهاء بشكل أقوى. وقد ظهر أول عمل مبدع للمؤلف الموسيقي انطون بروكتار عندما كان في الخمسين من عمره.

وإذا أخذنا اثنين في نفس الحقل، في نفس التخصص، وقارنا أعمالهما وإنتاجهما، فإن الذي بدأ انطلاقة متأخرة سوف يعطي إنتاجا أغزر وأفضل في أواخر حياته.

ولذلك فإن الإبداع قد يأتي متأخراً بالرغم من مرور السنين وذبول زهرة العمر التي يترافق معها الإبداع في أغلب الحالات.


المصدر موقع موهبة

نجلاء السويكت
أميرة
أميرة

عدد المساهمات : 4192
تاريخ التسجيل : 31/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى